رئاسة البرلمان: العراق مقبل على أزمة مالية صعبة

هذا ما قالته عن امكانية تغطية الرواتب

قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، الثلاثاء، ان المرحلة المقبلة تعد الأصعب على العراق من الناحية الاقتصادية والمالية، مشيرا إلى ان المجلس حريص على الإسراع بتغطية رواتب الموظفين والمتقاعدين والرعاية الاجتماعية والأجراء والعقود.

وقال المكتب الإعلامي للكعبي في بيان اليوم، (27 تشرين الأول 2020)، أن “الكعبي ترأس اجتماعا موسعا للجنة المالية النيابية لمناقشة بنود مسودة قانون تمويل العجز المالي المحال من الحكومة، وتسليط الضوء على ما جاء في الورقة البيضاء الخاصة بالإصلاحات الاقتصادية”.

وأضاف الكعبي، أن “المرحلة المقبلة تعد الأصعب على العراق من الناحية الاقتصادية والمالية، وهو ما يفرض على الجميع تجاوزها بشكل مدروس ومن دون التأثير على حياة المواطن ومعيشته ومصدر دخله”، مؤكدا “حرص مجلس النواب على الإسراع بتغطية رواتب الموظفين والمتقاعدين والرعاية الاجتماعية والأجراء والعقود”.

 وتابع، أن “السلطتين التشريعية والتنفيذية شريكتان في مهمة إيجاد الحلول المناسبة لتجاوز هذه الأزمة والاستفادة منها في البحث عن علاجات وحلول رصينة وعاجلة للأزمة المالية الراهنة إضافة إلى إيجاد حلول مستقبلية تتعلق بالنمو الاقتصادي”.

وأشار البيان إلى أن “الاجتماع ناقش أهم ما جاء في مسودة قانون تمويل العجز المالي”، مطالبا الكعبي بأن “تكون هناك بيانات رقمية توضح بعض التفاصيل الخاصة بالإنفاق وحجم العجز الكلي من أجل دراستها قبل إقرار القانون بشكله النهائي”.

A.A

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close