مظاهرات جدا سلمية

مظاهرات جدا سلمية، نعيم الهاشمي الخفاجي

مظاهرات جدا سلمية ١٥٠٠ ملتوف، جرح ضابطان وأكثر من أربعين من القوات الأمنية رغم أن وزارة الداخلية جردت المقاتلين من السلاح، هذه السالفة تذكرني بحقبة حكم المقبور صدام الجرذ الهالك مسؤول مشجب في لواء خمسة وتسعين مشاة اتصل في امر الفوج قال له سيدي عندنا مشكلة بسيطة فقدان خمس بنادق كلاشنكوف، قال له منعول الوالدين هذه الشغلة السهلة؟ سلمهم للتحقيق بعد التعذيب أحد العاملين اعترف انه هو من سرق البنادق، مو مثل وضعنا الحالي لواء ركن محمد خلف الدليمي سلم سلاح فرقته فق١٤ لاحبائه الدواعش وتسبب في سقوط غرب وجنوب كركوك وكارثة بشير النتيجة خالد العبيدي وبموافقة القائد الثرثار حيدر العبادي سلمه قائد عمليات الرمادي وبعد اقل من عام سلم الرمادي أيضا لداعش كل ما فعله غير لقبه من محمد خلف الدليمي إلى محمد خلف الفهداوي، لاننفي مظلومية اهلنا وعدالة مطالبهم، لكن القول أن كل متظاهر نازلة به اية تطهير هذا غباء، هناك صراع دولي بأدوات عراقية يجري بساحتنا بالوسط والجنوب، لنكن نتحلى بالشجاعة وقول كلمة الحق الفاعل نفسه بمظاهرات العام وهذه السنة
من احرق المحلات و جرح منتسبي الشرطة برمي الرمان و المولوتوف هو نفسه هذا العام و قبل عام أن اسميتموه مندس او حزبي او اسميتموه متظاهر .. الفعل نفسه مدان سواء جرى تجريمه او اتخذتم من صاحب الفعل رمز و قائد، يقول الكاتب السيد حميد مهنا( الان مطالبه باعتقالهم و قبل عام كان من يفكر بالمساس بهم يتهم أنه ذيل و يريد أن ينال من الثوار .. على اية حال انا لست مسرور لان ما يحدث الآن لا يمثل تطور وعي بل هو نتيجة اعلام ممسوك بيد السفارة .. المفروض( ابطال او مجرمي ) التخريب يعون هذه الحقيقة انهم تم العبور على ظهورهم و انتهت الحاجة إليهم حاليا و يجري التخلص منهم و ان أراد العدو العوده الى الحرق سوف يستغفر آخرين و يتخذهم جسر لذات الغرض او اي غرض كان ). يبقى الشهيد هيثم البطاط بذاكرة الشرفاء، طفل صغير يتيم وقف بساحة الوثبة كأسد وهو يعري الهمج الرعاع قدم حياته شهيدا كنت الكاتب الوحيد الذي دافع عن الشهيد الطفل اليافع تعرضت لحملة من همج رعاع مستعربيين دمج يشكون في عقدة القومية حتى أن بعضهم اعرف تاريخهم أحدهم تجاوز بإسم شعار القومية رديت عليه انت لديك عقدة نقص هوية صدام الجرذ اضطهدهم…. جاي تعلمني بشعارات القومية يارذيل؟ كان رده كتب اعتذارات طن قمت بحضره وطرد كل امعة جبان، ثورة الشعب السوداني انتهت بيد البرهان هههههه لتوقيع اتفاق سلام مع بني صهيون، اقول للجبناء والمنافقين والدجالين والله حتى لو خلعتم ملابسكم ولاط بكم نتنياهو يعتبرون ذلك قمة من قمة مراحل الرجولة، علينا أن نعرج على قصة وفاة الرفيق قائد فصيلة السلابيح عزت ابو الثلج، ههههههه نعزي الجوكرية بخبر هلاك عزة الدوري، حيث أعلن تنظيم البعث الساقط ومن خلال موقعهم الرسمي والمسمى في اسم الناصرية خبر هلاك هذا المجرم القذر يوم أمس الاول، عزة الدوري تم تركه للابتزاز السياسي بل جلال طالباني قال حسب علمي موجود بالسعودية، هذا الكلام عام ٢٠٠٨، لو كان عزة الدوري في فندق الحوت ومات اقسم بالله يتم عمل له تشيع في ساحة الحبوبي ولتم تسميته من قبل اراذل قومنا في البطل أسوة بالقذر النافق سلطان هاشم، نسأل الله عز وجل يحشر روح هذا العفن في وادي هاروت مع الأفاعي واشرار أعداء الله عز وجل، بيئتنا بسيطة لذلك كل قوى الشر والظلام عملت على خرقها، لكن املنا بالله عز وجل كبير ولابد أن الله عز وجل ينصرنا ومهما خطط الاعداء من خطط مصيرها الفشل بإذن الله عز وجل، يفترض في ساسة مكوننا ومشايخ قبائلنا وضع حد للتسيب هل الله عز وجل أمرنا بالشرذم أم أمرنا بالتعاون والوحدة، لو كنا متوحدين لما حكمنا صدام الجرذ وعزت ابو الثلج، بل هناك حقيقة عزت ابو الثلج طم عاره شيخ قيس الخزعلي بمعارك تحرير الدور لكن البعثيين رفضوا الاعتراف بذلك حتى لا يحتسب أن من قتلوه أبناء شيعة العراق.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
27.10.2020

Read our Privacy Policy by clicking here