برلماني: PKK يشن حروباً بالوكالة وينفذ أجندات أعداء الكورد

طالب برلماني كوردي، اليوم الأربعاء، حزب العمال الكوردستاني PKK بالابتعاد عن شن الحروب بالوكالة وعدم نقل مشاكله وصراعاته إلى داخل إقليم كوردستان، مؤكداً أن الحزب يتمركز في المناطق الحدودية للإقليم خدمة لأجندات أعداء الكورد.

وقال ويسي سعيد ويسي، النائب في برلمان كوردستان عن كتلة الديمقراطي الكوردستاني: «منذ تأسيس برلمان وحكومة إقليم كوردستان تحول PKK إلى مشكلة للإقليم، وحتى الآن لا زال الحزب يتسبب بالعمليات العسكرية في المناطق الحدودية والقصف والهجمات التركية، وتدهور أوضاع سكان تلك المناطق».

وەیسی سەعید وەیسی: ئەو پەرلەمانتارانەی واژۆیان کۆکردۆتەوە بۆ پرساندنی  حکومەت ھیچ داھێنانێکیان نەکردوە شتێکی ئاساییە و یاسایە

ويسي سعيد ويسي

موضحاً أن «800 قرية حدودية لم يتم إعمارها بسبب PKK، وحياة سكان تلك المناطق في خطر دائم بسبب الحزب، ما يعني أن بقاء PKK في المناطق الحدودية بإقليم كوردستان هدفه فقط تنفيذ أجندات خارجية معادية لشعبنا»، وقال: «قوة مسلحة مثل PKK لا تملك أي شرعية قاونية في إقليم كوردستان، لا يمكن لها البقاء في أراضي الإقليم إن يكن لديها أهداف ومقاصد أخرى!».

وقال ويسي: «إن استمرار PKK وكما في السابق بمعاداة التجربة السياسية في إقليم كوردستان، واحتلاله مساحات واسعة من أراضي الإقليم، وخطفه المراهقين والقصر، واغتيال المواطنين وعدم اعتبار أهالي كوردستان المناهضين لأفكارهم ككورد، إلى جانب العديد من الأعمال والممارسات الأخرى، تؤكد أن PKK ينفذ أجندة معادية لإقليم كوردستان».

وطالب البرلماني الكوردي PKK بالابتعاد عن ساساته الخاطئة و«شن الحروب بالوكالة ونقل مشاكله وصراعاته مع الآخرين إلى داخل إقليم كوردستان، كي لا يشكل خطراً وتهديداً لحياة ومصالح مواطني إقليم كوردستان».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close