يد المالكي الممدودة للتيار الصدري.. هل اقتربت عودة ’’التحالف الشيعي’’

أكد عضو ائتلاف دولة القانون النائب بهاء النوري، الخميس، أن يد ائتلافه ممدودة لكل القوى السياسية دون استثناء للتحالف قبل او بعد الانتخابات المقبلة.

وقال النوري في حديث  ان “ائتلاف دولة القانون ليس لديه مشكلة مع اي قوى او تكتلات سياسية سواء في السابق او بالوقت الراهن ويده ممدودة للجميع للدخول في شراكة في العمل السياسي بما يتوافق مع المنهج والرؤيا قبل الانتخابات المقبلة او بعدها”.

واضاف النوري، ان “عودة التحالف الشيعي من جديد امر ليس مستحيلاً او صعباً اذا ما اتفقت الاطراف السياسية لانه بالاساس ليست هناك خلافات عميقة بين الاطراف الشيعية”، لافتا الى انه بالاساس الخلافات بسيطة ومبنية على التباين في وجهات النظر ولكنها لاتمنع من عودة التحالف الشيعي في المرحلة القادمة الى الواجهة”.

ويوم امس الاربعاء، علق زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي عن إمكانية التقارب مع التيار الصدري أن “ائتلاف دولة القانون أبوابه مفتوحة مع الجميع وكل من يرغب في الجلوس للتقارب والتعاون بهدف المساهمة في بناء العراق  ولا يوجد لديه أي تقاطع مع أحد ولا يرغب في استمرار الخلاف مع أي طرف”.

وأكد أن “يده ممدودة للقاء التيار الصدري كما مع غيره لإيجاد أجواء تعاونية وتفاهمية تنعكس على مجمل الحياة السياسية ولا شرط عنده إلا شرط حماية الدولة ومؤسساتها وحفظ النظام”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close