إلى أدباء الإصلاح والفضيلة

إلى أدباء الإصلاح والفضيلة
عبد الله ضراب الجزائري
إلى كل شاعر أو كاتب يستعمل الكلمة في نشر الإيمان والفضيلة والإصلاح ومحاربة الفساد بكلِّ صوره
***
وجد تُ شعرَك للهداية مَرتعاً … يدعو إلى الأخلاق والإيمانِ
وجدتُ شعرك روضة ً مزدانة ً … أو بحرَ دُرٍّ واسع الشطآنِ
قد فاض بالقول الشجيِّ محمَّلا … بنوادر الألحان والأشجانِ
هو حكمة ٌ محبوكة ٌ مسبوكة ٌ … هو صادعٌ بالحقِّ كالبركانِ
هو نغمة للعزِّ في زمن الونى … أنشودة الأبطال والفرسانِ
فتحية ً يا أيُّها الفحل الذي … أحيا القريض بميزة الإتقانِ
وشدى به كالطّير يصدح في العُلى … فوق الرُّبى في زحمة الأغصانِ
الشّعرُ يا فحل القريض رسالة ٌ … تحي الفضيلة في بني الإنسانِ
الشّعرُ صدق ٌ واحتدام مشاعرٍ … وهُتافُ قلبٍ في رُبى الإحسانِ
الشّعرُ وجدٌ كالمعين إذا ثجا … أو كالدّموع تفيض في الأجفان
الشّعرُ حَشْرَجةُ القلوب إذا شكتْ … بِبُنَى كلامٍ آسرٍ وبيانِ
واصل سبيلك فالبَواكيرُ ارتدتْ … ثوبَ الجدارة في رؤى فنَّانِ
أبدع ولا تدع القريض مُكبَّلا … في نزغةِ الأغراب والغِربانِ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close