النجف الأشرف تناصر الرسول محمد ص

Attachment thumbnail
إستنكارا ً لما يتعرض له رسول الإنسانية النبي محمد ص ، من هجوم وقح …

و نصرة ً للحق و العدالة …

جرى في يوم السبت الحادي و الثلاثين من تشرين الأول عام 2020 ، 31-10-2020 تجمع ٌ في ساحة ثورة العشرين الجبارة …ضم المئات من محبي النبي محمد ص من رجال الدين ، و أساتذة الجامعات ، و طلابها ، و المثقفين ، و العمال ، و الفلاحين ، و العشائر العراقية ، و كذلك الحضور الملفت للنظر للمرأة العراقية .. و هن يحملن الأعلام و اللافتات الملونة.. و يصدحن بشعارات منددة بالطغاة …

و ذلك في ساحة ثورة العشرين ،

و تخللها قراءة الأشعار الحماسية المُعبرة و الهوسات العشائرية  ، و حُملت لوحات ٌ تندد بالتصريحات السخيفة التي أدلى  بها مسيو ايمانويل ماكرون ، رئيس جمهورية فرنسا ، المنتهكة لحقوق مئات الملايين من المسلمين في كافة أنحاء العالم ،  الذي سرعان ما تراجع مساء هذا اليوم ، نتيجة الضغط الهائل من الدول ، و الهيئات ، و المنظمات الإنسانية ، و الأحزاب ، و رؤساء الحكومات ، حتى الأوربية ….

و بعد ذلك توجهت جموع المظاهرة إلى ساحة #الإمام_علي_بن_أبي_طالب ع في الميدان ، حيث أُلقي َ بيان المظاهرة ، و مطالبهم الحقة ، و النداء الذي وُجِّه َ للشعب الفرنسي و لمحبي الحرية و العدالة …

إن شرف المشاركة في هذا الإحتجاج الرائع ، و رفع راية النبي محمد ص ، يزيد المرء َ فخرا ً بالإنتساب لهذا العمل الجماهيري المُعبر عن الكثير الكثير من المسلمين في جميع أنحاء العالم …

تحية إكبار و شكر لكل المشاركين ، و المشاركات ، و بالأخص للمنظمين و المنظمات ، و لكل الذين تجشموا عناء السفر من خارج مدينة النجف الأشرف ، و هم يحملون الأعلام و اللافتات الضخمة الملونة ، التي تظهر ولاءَهم و حبهم لنبي الرحمة ، الرسول الأعظم صلى الله عليه و آله و سلم ..

في أيام إطلالته الجميلة على العالم … في ذكرى ولادته الرائعة …

#الدكتور_صاحب_الحكيم

عضو منظمة العفو الدولية

سفير السلام العالمي

ربيع الأول 1442 هجرية

تشرين الأول 2020 ميلادية

Read our Privacy Policy by clicking here