الدم الدم والهدم الهدم،

 الدكتور صالح الورداني
————————–
هذا هو نص الاتفاق بين ابن سعود ومحمد بن عبد الوهاب عام 1158ه..
و المؤسف ان جملة الدم الدم والهدم الهدم منسوبة للرسول (ص) حين بايع الانصار كما جاء في كتب السيرة..
و ابن عبد الوهاب بهذا يضع نفسه موضع رسول الله..
ابن سعود كان يهدف من خلال هذا الاتفاق الى استغلال ابن عبد الوهاب في السيطرة على جزيرة العرب..
وابن عبد الوهاب كان يهدف لاستغلال سيوف آل سعود في نشر دعوته..
وتلاقت مصالح الطرفين..
وهى مصالح لا صلة لها بالدين على ما هو واضح لكون الدين لا صلة له بالهدم وإراقة الدماء..
ولقد سلط السعوديون بمباركة ابن عبد الوهاب سيوفهم على رقاب المسلمين..
وباسم الجهاد والغزو هدموا وأحرقوا وخربوا بلاد المسلمين حتى دانت لهم جزيرة العرب بالحديد والنار..
وما أن استقرت الوهابية في جزيرة العرب وبرز النفط فيها حتى أخذت تبث سموها في كل مكان..
ومن خلال الوهابية برزت السلفية..
ومن السلفية برز الفكر التكفيري الاستحلالي..
ومن الفكر التكفيري برز الفكر الدموي القتالي..
وخرجت القاعدة وداعش وسائر الفرق القتالية التي رفعت شعار ابن عبد الوهاب :
الدم الدم والهدم الهدم..
وكما كانت الوهابية موجهة ضد المسلمين..
كانت السلفية وما نبت منها هو ضد المسلمين..
ومن هنا يمكن القول أن السلفية هى منبع الإرهاب..
ولايمكن مقاومة الإرهاب والقضاء عليه إلا باستئصال السلفية وسد منابعها..
وما دون ذلك من جهود هى تدور في فراغ..
– صور من جرائم السلفيين الوهابيين-
• في عام 1216ه الموافق عام 1801م قامت مجموعات البدو الوهابيين بغزو مدينة كربلاء بالعراق وخربوا مرقد الحسين وأشعلوا النيران بالمدينة وقتل المئات من الشيوخ والنساء والأطفال ونهبوا المساجد والبيوت والأسواق وقدر عدد القتلى بأكثر من ألف شخص..
• وفي عام 1217ه هاجموا مدينة الطائف وقتلوا الكثير من أهلها ثم نهبوا المدينة بعد أن هدموا الكثير من بيوتها ومحلاتها..
• وفي عام 1218ه غزت مجموعات الوهابيين مكة المكرمة وقتلت الكثير من الفقهاء والأشراف والعامة بعد حصار طويل أضطر فيه الناس إلى أكل القطط والكلاب وفرار من بقى على قيد الحياة ..
• وفي عام 1220ه اقتحموا مدينة الرسول (ص) بعد حصار استمر أكثر من عام ونصف وتم الاستيلاء على محتويات مسجد الرسول ومنع المسلمين من زيارة قبره..
• وفي عام 1225ه زحفوا على مدينة حوران بالشام وقتلوا الكثير من المسلمين وسبوا النساء والأطفال وأحرقوا المحاصيل والبيوت..
• وفي أثناء حملاتهم للسيطرة على الإحساء والحجاز والحرمين تم إحراق الكثير من الكتب والمكتبات والأضرحة والمقامات وتدمير البقيع في عام 1244ه..
• وفي عام 1400ه الموافق عام 1979م استعانوا بقوات الفرنسيين وغيرها لإخراج عناصر جهيمان العتيبي المعتصمة داخل الحرم المكي وقاموا بقصف الحرم بالقنابل وإغراق أنفاق الطواف بالماء ثم إطلاق التيار الكهربائي في الماء مما أدى لمصرع الكثير من المتواجدين داخل الحرم من الزوار وعناصر جهيمان..
• وفي عام 1987م قاموا بارتكاب مجزرة وحشية ضد الحجاج راح ضحيتها أكثر من ثلاثمائة حاج أكثرهم من الإيرانيين..
————————————————————–
• لمزيد من التفاصيل حول هذه الجرائم وغيرها انظر تأريخ آل سعود لناصر السعيد وخلاصة الكلام في بيان أمراء البلد الحرام للزيني دحلان وعنوان المجد في تأريخ نجد لابن بشر وفقهاء النفط لصالح الورداني..
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close