’’الشراكة ذُبحت’’.. عضو بالديمقراطي: كنا على حق حين طالبنا بالاستقلال

وصف عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، ريبين سلام، اليوم الخميس (12-11-2020)، جلسة البرلمان الاخيرة بانها جاءت لـ’’ذبح’’ الشراكة، على حد وصفه.

وقال ريبين سلام، “عندما صوت الشعب الكردي في الاستفتاء عام 2017 على الاستقلال كان البعض يلومنا.. ولكن كنا على حق”.

واضاف “كان رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، ينادي بالتوافق والشركة لإدارة الدولة.. ولكن تم ذبح الشراكة في جلسة البرلمان الأخيرة”.

وأضاف أنه “في الوقت الحالي نحن مع الحوار ويجب معالجة الخلل الأخير سريعا لأن حكومة الكاظمي تشكلت على أساس الشراكة ونحن نلتزم بالقانون الذي يقول إنه تلتزم بغداد بإرسابل مبلغ 320 مليار دينار حتى نهاية العام الحالي”.

قبل ذلك، اصدر رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، اليوم الخميس، بياناً بخصوص تمرير البرلمان لقانون تمويل العجز المالي.

وقال بيان نشره المكتب الاعلامي لمسعود،  “بأسف بالغ يطعن الجهات السياسية من المكونين الشيعي والسني في مجلس النواب العراقي مرة اخرى ظهر شعب كردستان، لجأوا الى استخدام موازنة وقوت شعب كردستان كورقة للضغط على اقليم كردستان”.

واشار “يحدث هذا الامر بينما أبرمت العديد من الاتفاقيات في الفترات الماضية بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية ولم يتم تنفيذها. إن القانون الذي شرعه مجلس النواب العراقي دون اخذ الشراكة والاتفاقيات المبرمة بنظر الاعتبار نعتبره ورقة سياسية وضغط على الاقليم ومعاقبة لشعب كردستان، وتجاوزا على مبادئ الشراكة والتوافق والتوازن بين مكونات العراق، كما نعتبره تضييقا للخناق على شعب كوردستان ومحاربته”.

واشار “من الجلي بأنهم قد اتخذوا قرارهم المسبق بمحاربة الاقليم وشعب كردستان، وبهذا المنطق يتعاملون مع الدستور والاتفاقيات وحقوق ومطالب شعب كردستان”.

وتابع “يجدر به أن أعبر عن امتناني لوحدة موقف ممثلي كوردستان في بغداد الذين دافعوا وبموقف موحد عن حقوق شعب كردستان ووقفوا ضد السياسية المحاربة لشعب كوردستان والتي ظهرت داخل مجلس النواب العراقي، نكن لهم التقدير والامتنان”.

واضاف “ادعو من رئاسات الاقليم والبرلمان والحكومة الى عقد اجتماع مع ممثلي كردستان في بغداد والاحزاب السياسية للاقليم للوصول الى قرار مشترك بهذا الشأن، ينبغى أتخاذ قرار يكون على مستوى المسؤولية لمعالجة المشاكل ويحفظ فيه كرامة شعبنا ويضع حدا للسياسات والتصرفات التي تهدف الى معاقبة شعب كردستان”.

قبل ذلك، اصدرت رئاسة إقليم كردستان، الخميس، 12 تشرين الثاني، 2020، بياناً تعقب فيه على إقرار قانون تمويل العجز المالي.

وقالت الرئاسة في بيان  إنه “بخصوص قانون تمويل العجز المالي الذي جرت المصادقة عليه اليوم الخميس، 12 تشرين الثاني 2020، في مجلس النواب العراقي بالأغلبية وبدون الأخذ بمبادئ الشراكة والتوافق والتوازن، وبدون الالتفات إلى ملاحظات ومقترحات ممثلي إقليم كردستان”.

واضاف البيان :”نشد على أيدي جميع الكتل الكردستانية والنواب المحترمين عن إقليم كردستان الذين اتخذوا موقفاً موحداً للدفاع عن حقوق ومستحقات شعب كوردستان”.

وتابع أن “رئاسة إقليم كردستان تنظر بقلق ومنتهى الاهتمام إلى هذه المسألة وستسخر جهودها للدفاع عن حقوق ومستحقات شعب كردستان”.

واشار البيان إلى أن “الرئاسات الثلاث لإقليم كردستان والجهات المعنية وممثلي إقليم كردستان في الحكومة الاتحادية ومجلس النواب سيجتمعون لهذا الغرض، ومن أجل توحيد مواقف الجهات المعنية في إقليم كردستان تجاه هذه المسألة”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close