امانة مجلس الوزراء.. تعديل جديد في قانون مؤسسة الشهداء

اعلنت الامانة العامة لمجلس الوزراء، الجمعة، شمول من سقطوا في التظاهرات أو بسبب مطالبته بالحقوق المدنية والسياسية أو تطبيق العدالة الاجتماعية في امتيازات مؤسسة الشهداء

وذكر المتحدث باسم الأمانة العامة حيدر مجيد لوكالة الانباء الرسمية، اليوم (13 تشرين الثاني 2020)، إن “مشروع قانون التعديل الأول لقانون مؤسسة الشهداء رقم (2) لسنة 2016 ،الذي أقره مجلس الوزراء بجلسته الاعتيادية المنعقدة في 10/ 11/ 2020 والمحال إلى مجلس النواب، يشمل وبحسب التعديل كل من ضحى بحياته نتيجة مشاركته في التظاهرات السلمية أو بسببها أو بسبب مطالبته بالحقوق المدنية والسياسية أو تطبيق العدالة الاجتماعية، ابتداء من الأول من تشرين الأول لسنة 2019، ولغاية الخامس والعشرين من شهر تشرين الأول لسنة 2020”.

وأضاف مجيد أن “التعديل يشمل أيضا إضافة حالات الاستشهاد من تأريخ الأول من شهر تشرين الأول لسنة 2019 وحتى الخامس والعشرين من شهر تشرين الأول من سنة 2020”.

واوضح، أن “الأسباب الموجبة للتعديل، هي لتحقيق العدالة في توزيع الحقوق والامتيازات لحقوق الشهداء من ضحايا التظاهرات، ومن طالب بالحقوق المدنية أو السياسية أو تطبيق العدالة الاجتماعية، ولرفع المستوى المادي والعلمي والصحي والثقافي، بما يتناسب وحجم تضحياتهم، وتثمينا لدورهم في المطالبة السلمية لحقوقهم المشروعة، وتكريما وإنصافا لهم، ولغرض إيصال الحقوق لذويهم”.

ا.ح

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close