عضو بالديمقراطي قبيل اجتماع الرئاسات الثلاث بكردستان: باب الحوار ما زال مفتوحاً مع بغداد

تحدث عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، شيرزاد حسن، اليوم السبت (14-11-2020)، عن الخطوات التي تعتزم الاطراف الكردية اتخاذها في التعامل مع الجانب الاتحادي، اثر اقرار البرلمان لقانون الاقتراض.

وأكد عضو الحزب شيرزاد حسن، اليوم  ان “اجتماع الرئاسات الثلاث في الإقليم يوم غد، سيحدد القرارات التي سيتخذها الكرد بعد تصويت البرلمان على قانون تمويل العجز المالي”.

وقال حسن إنه “من السابق الحديث عن الانفصال، أو مقاطعة الاحزاب الكردية للعملية السياسية، فهنالك اجتماعات وحوارات والباب مايزال مفتوحا ونأمل التوصل لمعالجة الخلل الأخير”.

وأضاف أنه “يجب عدم تحميل المواطنين الخلافات السياسية، ومعالجة تصويت البرلمان، ونأمل ان تقوم الحكومة الاتحادية بمراعاة وضع الإقليم الاقتصادي، واجتماع الغد سيقرر كيفية التعامل مع بغداد في المرحلة المقبلة”.

وقالت رئيسة برلمان إقليم كردستان، ريواز فائق،  السبت، إن البرلمان سيعقد جلسة لمناقشة مسألة الرواتب في الاقليم ومسألة إيقاف تمويلها من قبل مجلس النواب الاتحادي، وان هذا الموضوع بحاجة الى التقييم والدراسة.

وذكرت فائق في حديثها لصحفيين أنه، “يتعين على الرئاسات الثلاث في إقليم كردستان ان تجلس للتباحث حول قانون العجز المالي، وايجاد الحلول”، مضيفة “أنا ارى من الافضل ان يتم التعامل مع الامر الواقع، وان يتم اتخاذ الامر الذي يصب في مصلحة اقليم كردستان”.

وتابعت، أن “مجلس النواب العراقي تعامل مع القانون وفق مبدأ الاكثرية والاقلية ولم يراعِ رغبة مكون عراقي مهم واساسي وهم الكرد ولكنه أصبح قانونا وينبغي التعامل معه”.

واستبعدت رئيسة برلمان كردستان، عقد جلسة في الوقت الراهن لإصابة حوالي 30 – 35 برلمانيا بفيروس كورونا، مشيرة الى ان الجلسة الاخيرة للبرلمان شهدت زيادة بعدد الاصابات، وبعد مرور 15 يوما عليها سيتم استئناف الجلسات، مبينة أن، الرئاسات الثلاث في الاقليم دعت الى عقد الاجتماع يوم غد الاحد، وان رئاسة البرلمان ستحضره”.

ودعا رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، الخميس الماضي، رئاسات الاقليم والبرلمان والحكومة الى عقد اجتماع مع ممثلي كردستان في بغداد والاحزاب السياسية للاقليم للوصول الى قرار مشترك بهذا الشأن، ينبغى أتخاذ قرار يكون على مستوى المسؤولية لمعالجة المشاكل ويحفظ فيه كرامة شعبنا ويضع حدا للسياسات والتصرفات التي تهدف الى معاقبة شعب كردستان.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close