قائمقام شنگال: الجماعات المسلحة غير الشرعية تمنع وصول الخدمات إلى القضاء

أكد محما خليل، القائمقام الشرعي لقضاء شنگال (سنجار)،  السبت، أن الجماعات والقوى غير الشرعية في شنگال تمنع تنفيذ المئات من المشاريع الخدمية في القضاء.

وقال خليل: «تقوم القوى والجماعات المسلحة المتمركزة في شنگال بمنع تنفيذ المئات من المشاريع الخدمية، وهذا ما تسبب بإعاقة إعادة إعمار القضاء».

محما خليل: كان هناك امكانية ان تستخدم اميركا والأمم المتحدة قدرتهما لتأهيل  شنكال ووضع الأمور في نصابها

محما خليل

وأضاف «كما أن هذه الجماعات المسلحة تتسبب بعدم تمكن أهالي القضاء النازحين من العودة إلى مناطقهم، إذ تقوم هذه الجماعات غير الشرعية بتنفيذ أجنداتها السياسية وتتاجر بأوضاع شنگال».

وأوضح محما خليل، أن «أوضاع الكورد الإيزيديين تدهورت بشكل كبير بسبب عرقلة تلك الجماعات المسلحة إعادة إعمار شنگال ومنعهم النازحين من العودة إلى مناطقهم»، مشيراً إلى أن «شنگال شهدت مؤخراً خروج العديد من المظاهرات المطالبة بتطبيق الاتفاق الأخير بين إقليم كوردستان والحكومة العراقية، وجميع أهالي شنگال مصرون على تطبيق الاتفاق ليستتب الأمن والاستقرار في القضاء ويبدأ الإعمار حتى يتمكنوا من العودة إلى مناطقهم».

وكانت (باسنيوز) قد نشرت نص الاتفاق الموقع بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان بشأن تطبيع الأوضاع في قضاء شنگال (سنجار).

وجاء في نص الاتفاق الموقع من قبل وزير داخلية إقليم كوردستان ريبر أحمد خالد، وممثل الحكومة الاتحادية، وكيل جهاز الأمن الوطني حميد رشيد فليح، 9 مهام أرزها، اختيار قائمقام جديد للقضاء، وتشكيل لجان أمنية وعسكرية مشتركة لإدارة القضاء.

كما حمل الاتفاق بحسب الوثائق، ثلاثة محاور تخص الأمن والإدارة وإعادة الإعمار، تضمنت قراراً بابعاد مسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK، وجميع التشكيلات المسلحة الأخرى من قضاء شنگال والمناطق المحيطة بها.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close