أنباء عن تلقي حمدوك رشوة وعقارات بعد قبول التطبيع

اهية غير حقيقية يحاول ساردها أن يخدع من خلالها قرّاءها. وتصبح القصة أكثر سخرية عندما يجر ترامب العرائس كحمدوك إلى الحفلة بقوة وهن يكرهن الحفلة؛ كما وإحدى هذه العرائس الإمارات التي طبعت خوفاً من تعرضها لمشاكل اقتصادية تأتي من جانب أمريكا، وكذلك حكومة البحرين التي انتحرت انتحاراً سياسياً بأمر من الرياض ووقّعت الاتفاق دون علم بما كتب بين الأسطر، والأمر لا يختلف كثيراً بالنسبة إلى السودان. فحسب المعلومات التي حصلت عليها، إن رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك تلقى الرشوة لتوقيع معاهدة التطبيع وهي فيلا شخصية مجللة وفاخرة بالإضافة إلى سفن قمح؛ وشيلدون أديلسون قد أهدى هذا الفيلا لحمدوك بأمر من نتنياهو والبناية ما يصل ثمنها إلى 5 مليون دولار ودفع محمد بن زايد هذه الكلفة بوساطة جورج نادر إلى شيلدون أديلسون.

وحسب التقارير والتحريات تقع الفيلا في ماليبو بكاليفورنيا.

المصدر:

https://www.ynetnews.org/article/Bnv2XM3KD/

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close