قرار إيجابي لمحكمة استئناف ــ بغداد ــ الكرخ

قرار إيجابي لمحكمة استئناف ــ بغداد ــ الكرخ

بقلم مهدي قاسم

في موقف إيجابي يُسجل لها ــ أثاراستغرابنا بالمعنى الإيجابي للكلمة ــ أبطلت محكمة استئناف الكرخ بقرار حكمها عقد تجديد تراخيص شركات الهاتف النقال التي تمت الموافقة عليه من قبل حكومة الكاظمي ــ حسب ما اعتقد ــ مع هذه الشركات المتورطة بشبهات فساد أصلا ، في أول خطوة لهذه الحكومة في عمليات تواطؤ ومساومة مع شركات الهاتف النقال ، ومن المؤكد تحت ضغوط سياسية وفئوية فضلا عن دفع رشاوى ، وهي الشركات التي يا ما شكا منها المواطنون بسبب سوء ورداءة الخدمات التي قدمتها للمواطنين طيلة السنوات الطويلة الماضية ، مستغلة وضعها الاحتكاري والتفوقي ، وبالتحديد ارتباطاتها الحزبية والسياسية المباشرة ، لتفرض نفسها كأمر واقع موجود ومُسلمّ به ، رغما على أنف المواطن العراقي ومعاناته اليومية منها بسبب سوء الخدمات المستمر وتلاعب بالأسعار أو بالأحرى وخاصة بكارتات التعبئة و بشكل كيفي ومزاجي ، ولكن بدوافع ربحية جشعة..

ولكننا إذا أخذنا بنظر الاعتبار مئات مليارات من ديون متراكمة للدولة العراقية والتي مترتبة منذ سنوات على عاتق هذه الشركات ، والتي بالرغم من كونها شركات ربحية ، فأنها رفضت وترفض تسديد هذه الديون الهائلة ، مستغلة علاقاتها السياسية تلك مع أحزاب و مسؤولين كبار في الدولة ، فأننا نستطيع أن نتخيل تشابك العلاقات السياسية و الرسمية والحزبية المتداخلة مع هذه الشركات ، وكذلك مدى و حجم الفساد الذي ضمن إطاره تجري عمليات الفساد هذه ، ليس فقط لحد السكوت من قبل الجهات الحكومية والمعنية بالأمرعن تسديد هذه الديون الطائلة إنما الموافقة الرسمية على تجديد تراخيص العمل لهذه الشركات ؟!!..

هذا في الوقت الذي أصبحت خزينة الدولة الفارغة بحاجة ماسة لمثل هذه الأموال الطائلة لتسديد النقص الهائل في الميزانية العامة ..

فبهذا المقدار عن نزاهة حكومة مصطفى الكاظمي التي بدلا من أن تطالب بتسديد هذه الديون تلجأ إلى سياسة الاقتراض !!..

لذا فليكن قرار المحكمة الحكيم و الجيد ــ الأنف الذكر ــ خطوة أولية وتمهيدية ، ليس فقط من أجل تسديد هذه الديون ورفعها من الحسابات البنكية لهذه الشركات بدون تعقيدات إدارية ( انطلاقا من كون قرار المحكمة يشير إلى هذه الديون أيضا ) أنما فتح ملفات الفساد الأخرى التي قد تكون هذه الشركات متورطة بها في كل الأحوال .. .

https://www.facebook.com/762970587052597/photos/a.1610744652275182/4250551834961104

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close