مسؤول كوردي : أجهزة استخبارات تحرك PKK ضد إقليم كوردستان .. شعاراته مزيفة لاحقيقة لها

وقال جمعة إبراهيم رئيس محلية نمسا لممثلية أوروبا للمجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS في حديث ان ” لا إنجازات لهذا الحزب (PKK) سوى التسبب بتدمير المدن الكوردية وتهجير أهلها، وخير مثال على ذلك آلاف القرى في شمالي كوردستان(كوردستان تركيا) ومثلها في غربي كوردستان(كوردستان سوريا) تحت شعارات مزيفة ولا حقيقة لها ويخدم فقط أعداء الكورد”.

مضيفاً ، أن ” وجود PKK في إقليم كوردستان غير قانوني وطعنوا الإقليم من الخلف ولا يزالون يفعلون ذلك حتى أصبحوا عبئا ثقيلا على كاهل الشعب الكوردي ويتدخلون بأموره الداخلية بتوجيهات من أعداء الكورد”.

وتابع إبراهيم، بالقول ” وللاسف الشديد أصبح PKK أداة بيد أعداء إقليم كوردستان يستخدمونهم عندما يريدون زعزعة استقرار الإقليم “، مؤكدا أنه ” لا يخفى على أحد بأن الاستخبارات التركية والإيرانية والعراقية وحتى السورية لها أيدي داخل هذا الحزب، ويتم تحريكه عند الحاجة والضرورة”.

No description available.

كما أشار إلى فرار العشرات من كوادر PKK من غربي كوردستان وتسليم أنفسهم الى الاستخبارات التركية على الجانب الآخر من الحدود.

إبراهيم دعا  PKK ” إن كان صادقا مع نفسه ومع من تبقى من مؤيديه نقل نشاطاته وعمله الى مكانه الشرعي والخروج من اقليم كوردستان والابتعاد عن تنفيذ أجندات استخبارات الدول الغاصبة لكوردستان”، قائلاً ” على الضيف احترام خصوصية المستضيف وعدم جره إلى مشاكل هو بغنى عنها”.

وختم جمعة إبراهيم حديثه ، بالقول ” أعتقد أن الرئيس مسعود بارزاني يحاول بشتى الوسائل عدم الانجرار الى الاقتتال الكوردي – الكوردي بالرغم من جميع تصرفات وسلوكيات PKK وخاصة ما يتعلق بدس السموم عبر إعلامه غير المهني ولكن وعي وحنكة حكومة الإقليم تكون بالمرصاد لجميع محاولاتهم البائسة للإضرار بكوردستان”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close