البنتاغون يعلن سحب 2500 جندي من العراق وأفغانستان

كشف وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، كريستوفر ميللر، أن واشنطن قررت سحب قسم من قواتها من أفغانستان والعراق.

ميللر قال خلال مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء من البنتاغون: «سننفذ أوامر الرئيس دونالد ترامب بالانسحاب من العراق وأفغانستان».

وأضاف «سنخفض القوات في أفغانستان من حوالي 4500 إلى 2500 بحلول كانون الثاني/ يناير قبل ترك ترامب المنصب، وسنسحب حوالي 500 جندي من العراق ونترك نحو 2500 جندي».

بدوره أكد مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، أن «ترامب يأمل في عودة جميع القوات الأميركية من أفغانستان والعراق بحلول أيار / مايو».

وكانت أن صحيفة ‹التايمز› البريطانية قد قالت إنه «من المتوقع أن يأمر ترامب بسحب كل القوات الأميركية من العراق وأفغانستان قبل أن يترك منصبه في كانون الثاني/ يناير 2021».

مُؤكّدةً أنه «في خطوة للوفاء بالتعهدات التي قطعها على نفسه بإعادة القوات إلى الوطن، ووضع حد للحروب التي لا تنتهي، فإن التعديلات التي أجراها ترامب على قمة البنتاغون، من المعتقد أنها جزء من خطة انسحاب القوات».

مبينةً أن كريستوفر ميللر، «الذي تم تعيينه قائماً بأعمال وزير الدفاع الأميركي الأسبوع الماضي، كان ضابطاً في القوات الخاصة الأميركية في المرحلة الأولى لإسقاط حكم طالبان عام 2001، أشار إلى أن انسحاب القوات الأميركية أولوية بالنسبة له».

كما نقلت ‹التايمز› عن مسؤولٍ أميركي قوله، إن «الرئيس ترامب أبلغ وزير الدفاع إسبر بعزمه المضي قدماً في خطة الانسحاب قبل 20 كانون الثاني / يناير، ولكن إسبر والبنتاغون أشارا إلى أنهما لا يوافقان بشكل مؤسسي على تلك الخطة».

بعد ذلك أعلن ترامب إقالة إسبر، بعد يومين من انتخاب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة، وعين كريستوفر ميللر مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، وزيراً للدفاع بالوكالة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close