مسؤول امريكي: سحب القوات لا يعني التخلي عن العراق ونستطيع التواجد متى ما اردنا

اكد العقيد الأميركي المتقاعد والخبير الاستراتيجي في مركز لندن للدراسات أنتوني شيفر، الاربعاء، ان سحب القوات الاميركية من العراق لا يعني التخلي عنه، فيما اشار الى ان الولايات المتحدة تستطيع التواجد متى ما ارادت ذلك.

وقال شيفر في تصريح صحفي ان “الولايات المتحدة لن تنحسب كليا من العراق، فهي ستبقي على قدر من التواجد العسكري”، مبينا ان “سحب القوات لا يعني أننا نتخلى عن العراق، لأن الولايات المتحدة تستطيع أن يكون لها وجود هناك مرة أخرى إن أرادت”.

وعن المخاوف من إمكانية عودة داعش، اكد ان “القوات الأميركية لديها القوات الخاصة التي تستطيع منع حدوث ذلك”، مشيرا إلى أنها “قامت بجهود كللت بالنجاح خلال السنوات الماضية، بعد إعلان هزيمة التنظيم”.

وتابع “إذا حدثت مشكلة هناك، سندرس ما هي القوات التي نحتاج إليها إذا أردنا ذلك”.

في حين أن تقليل العدد قد يجعل المهمة أصعب، قال محللون إن “العدد المتبقي قادر على القيام بهذه المهمة”ن لافتا الى ان “الجيش الأميركي أصبحت لديه الخبرة الكافية للتعامل مع الأوضاع في العراق في ظل وجود عدد أقل من الجنود على الأرض”.

واعلن وزير الدفاع الامريكي كريستوفر ميلر، امس الثلاثاء، ان سحب القوات الاميركية من العراق وافغانستان خلال الساعات المقبلة، فيما اشار الى ان خفض القوات من 3200 إلى 2500.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close