نائب يكشف عن ضغوط تمارس على محافظ نينوى لفرض أسماء على مديريات المحافظة

كشف النائب عن محافظة نينوى نايف الشمري، الأربعاء، عن وجود ضغوط تمارسها احزاب وجهات سياسية بغية فرض اسماء لايريدها المحافظ لشغل بعض المناصب في المديريات بالمحافظة.

وقال الشمري إن “محافظة نينوى لها خصوصية كبيرة على اعتبار أنها مدمرة وخاصة في ايمن الموصل نتيجة للحرب ضد داعش وهي بحاجة الى نوع من الاستقرار بغية المضي في اعمارها بالشكل الذي يسمح الى اعادتها لمكانها ووضعها العمراني الصحيح”، مبينا ان “الامر الاخر يتربط بوضعها المجتمعي وتنوعها المكوناتي ما يجعلها بحاجة الى ابعادها عن المحاصصة المقيتة التي لن تنفعها بشئ وسيؤدي الى ابقاءها دون اعمار او استقرار”.

واضاف الشمري، ان “هنالك ضغوط تمارس على محافظ نينوى بغية فرض أسماء على بعض مديريات المحافظة الخدمية والبعض من تلك الاسماء لا قناعة لدى المحافظ بها لكن هيمنة بعض الأحزاب ترغمه على القبول بها بحال عدم تدخل رئيس مجلس الوزراء لإنهاء تلك المحاصصة المقيتة”.

ودعا النائب عن نينوى، الكاظمي الى “لقاء المحافظ والاستماع منه على طبيعة تلك الضغوط وتوفير الدعم الكامل له بغية اختيار الأسماء التي يعتقد المحافظ بانها قادرة على ادارة المديريات وتقديم ما ينتظره منها ابناء المحافظة بعيدا عن المصالح الحزبية الضيقة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close