أموال شركات الاتصال تفوق عائدات البترول،

 نعيم الهاشمي الخفاجي
 العراق دولة غير مستقرة منذ ولادته عام ١٩٢١ ويشهد صراعات قومية ومذهبية مغطاة تحت شعارات الوطنية لكل فئة تصل للحكم، بعد سقوط الصنم تم تشكيل حكومات محاصصات قومية ومذهبية والحصص المخصصة للمكونات تذهب لاحزاب المكونات لتقاسم المناصب، أحد وزراء الاتصالات وقع عقد ترخيص لشركة مصرية بقيمة خمسون مليون دولار الأموال للدولة وليست للوزير لكن يفترض بالوزير اذا كان جاهل يسأل عن قيمة العقد وحجم الارباح، الشركة المصرية نصبت ابراج للشركات موبايل، بعد ذلك سيطرت على السوق شركة كورك واسيا سيل، لم تفرض عليهم الدولة نسبة دفع ضريبية بنسبة٤٠% مثل ماهو معمول بها بالغرب، بل الأرباح كلها للشركات، المبالغ تصل مليارات الدولارات، بحكومة الثرثار العبادي فرض زيادة ٢٠٠٠ دينار على كل رصيد شحن، الشركات رفعت سعر البيع في ٢٠٠٠دينار على المواطن المستهلك؟ الآن عندما وصلت الزعامة إلى مستر كاظمي، أيضا تم تجديد الموافقات لشركات الاتصال بدون فرض ضرائب؟ النائب محمد شياع السوداني اقام دعوى قضائية وتم تهديده لكنه الرجل تطوع أن يتصدى الأمر بنفسه،  أمس القضاء العراقي اتخذ قرار جريء، يرد دعوى شركات الهواتف النقال ، ويرفض الترخيص والتجديد لهم ، لو استغلت أموال شركات الاتصال بلا شك الموارد ستتعاظم وترفع من أموال الميزانية ودخل المواطن العراقي شريطة حُسن أستخدامها ، العالم استعان بموارد الاتصالات على حساب النفط، في الدول المحترمة الحكومات تستعين في
‏‎ اصحاب الخبرات والكفاءات من خارج وزارات  الدولة من مراكز بحثية شبه مستقلة تدرس وتقترح مقترحات لتقديم مشاريع وافكار وخطط تطوير في كافة المجالات ليتم دراستها من قبل مجلس الوزراء ان رأت فيها فائدة للوطن والمواطن، بل المراكز البحثية في الولايات المتحدة والغرب تضح استراتيجيات السياسات الخارجية تقدم للرئيس وصاحب السلطة التنفيذية توصيات يأخذها ويقوم بتطبيقها، تعرفت على دكتور عراقي عمل دكتور في اوكرانيا عشرون عاما ولديه علاقات مع أصحاب شركات، تم أخذه مترجم لحضور عقد عام ٢٠٠٦في بيروت لصاحب شركة اوكراني لشركة نمساوية قيمة العقد عشرة مليار دولار لإقامة بنى تحتية ومحطة توليد كهرباء كبرى، وصل الوفد العراقي تابع لحزب، عرفوا أن لدى مدير الشركة مترجم عراقي قالوا له لانريد هذا المترجم ونحن نحضر لكم مترجم، بعد مجاذبات ومفاوضات كانت خطته إدخال ثلاثة مليون طن حديد، قالوا له ممنوع انت تشتري الحديد وإنما عليك تشتري من شركات معينة؟ بالاخير قال لهم سعر الطن انا اشتريه في ٤٠٠ دولار قالوا له نحن نشتري منك الطن في ٤٠٠ دولار وانت تشتريه منا بداخل العراق في ٧٥٠ دولار؟ بالاخير صاحب الشركة أنهى العقد وعاد للنمسا، الحزب الذي أفشل هذه الصفقة حزب يبكي على الإصلاح ويتبنى مطالب المتظاهرين ويقول هويتنا بدأت من يوم مظاهرات تشرين؟ والله انا لم اكذب والكلام متاكد منه مليون بالمائة صحيح، الخلل ليس بزعيم الحزب وإنما بالبطانة الفاسدة المحيطة به، شر البلية مايضحك، ساسة مكوننا همهم السرقة على حساب بناء دولة قوية لهم، وهذا دليل على جهلهم، بكل الاحوال شياع السوداني الموقف يسجل له كشخص وليس للحزب الذي ينتمي اليه أو القريب عليهم، شيعة العراق طبقتهم السياسية فاشلة واذا كان هناك نجاح فهو نجاح لأشخاص شيعة مستقلون، سبب الفشل الطبقة السياسية المتزعمة جاهلة، صديقي عدنان السوداني حصل على جهاز رنين من مؤسسة مجتمع مدني دنماركية بعثه لمستشفى الناصرية اتصل به أشخاص أقارب لقادة مجاهدين طلبوا منه بيع الجهاز له نصف ولهم نصف لكنه رفض وشحن الجهاز وسلمه الى مستشفى الناصرية وكل سفرة يذهب للعراق يذهب للجهاز يأخذ صورة منه لكي يطمئن أن الجهاز لازال موجود ويخدم المواطن العراقي البسيط.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close