رئيسة برلمان كوردستان : وفاة د.فرست صوفي خسارة كبيرة ليس من السهل تعويضها

عزّت رئيسة برلمان كوردستان ريواز فائق ، بوفاة محافظ أربيل د.فرست صوفي الذي وافته المنية فجر اليوم الأربعاء ، اثر مضاعفات اصابته بفيروس كورونا.

وقالت فائق في برقية تعزية “ببالغ الحزن تلقينا نبأ وفاة محافظ أربيل وعضو الدورة الرابعة لبرلمان كوردستان د.فرست صوفي”.

مضيفة ” كان محافظاً ناجحاً، وسعى في مستهل عمله إلى تنفيذ العديد من المشاريع الإستراتيجية والعمل المتميز لخدمة كوردستان وأهالي أربيل”.

رئيسة برلمان كوردستان ، أشارت إلى أن د.فرست صوفي كان واحداً من أنجح البرلمانيين والقانونيين في الدورة الرابعة لبرلمان كوردستان، وكان يوصل الليل بالنهار في المراحل الأولى لظهور فيروس كورونا لخدمة وحماية مواطني كوردستان، وفي نهاية المطاف عانى من هذا الوباء بسبب تفانيه في عمله.

وتابعت ، إن “وفاة د.فرست صوفي خسارة كبيرة ليس من السهل تعويضها ، ونتقدم بهذه المناسبة الحزينة بالتعازي لأسرة وذوي الفقيد وجميع أهالي كوردستان ومدينة أربيل، سائلين الله عزّ وجلّ أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته”.

وكان محافظ أربيل فرست صوفي، توفي فجر اليوم الاربعاء، عن عمر ناهز 42 عاما جراء اصابته بمضاعفات فيروس كورونا.

وتوفي صوفي خلال تلقيه العلاج من مضاعفات الفيروس ، في مستشفى ميموريـال في تركيا الذي نقل اليه مؤخراً .

ومن المقرر ان يعاد جثمانه الى العاصمة أربيل غداً الخميس ليوارى الثرى في مقبرة الشيخ احمد شرق العاصمة .

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close