دراسات في تاريخ الزرادشتية وعقائدها/ج12

دراسات في تاريخ الزرادشتية وعقائدها/ج12
أ.د. فرست مرعي

الفصل الثالث:
هنا يتم الحوار حول الأرض :
الأرض الأولى الأكثر طيبة هي تلك، بحيث يتقدّم الصالح وبيده البارسمان والحليب، وينطق الكلمة المقدّسة داعيا ميثرا.
الأرض الثانية الأكثر طيبة، هي تلك التي يبني عليها الصالح بيتاً، ويزوّده بالنار والحليب والزوجة والأولاد والماشية.
الأرض الثالثة، هي حيث يزرع الصالح الحبوب.
الأرض الرابعة، هي حيث يتمّ زيادة الأبقار والأغنام.
الأرض الخامسة، هي التي تتبول فيها الأبقار والأغنام.
أما الأرض التاسعة، فهي :
الأرض الأولى هي حيث الكذب.
الأرض الثانية هي حيث الناس والحيوانات الميتة.
الأرض الثالثة هي حيث انتشار الشـر.
الأرض الرابعة هي حيث الفساد.
الأرض الخامسة هي حيث الاكتئاب.
ممنوع الأكل ولبس اللباس معاً، بكل الأوقات.
عند الموت تترك جثة الميّت فوق قمّة جبل.
الذي يسعد هو من يقضـي على أكبر عدد من أماكن الأشـرار، ويزرع الحبوب أكثر، ويسقي الأرض، ويجفف الأرض الفائضة بالمياه .
لا يجوز ترك الأرض بوراً، بل يجب زرع الأرض باستمرار، ومن يزرع يكون كمن قرأ آلاف الصلوات من الياسنا.
عندما تكون الحبوب وفيرة، يجب ذكر الكلمة المقدسة.
الذي يسعد هو الرجل الصالح، ومن يعطي أجيره أجره سيكون مصيره الظلام والأسياخ الحادة.
هنا يتم بيان الجزاء لمن يحفر القبور، فيكون 500 جلدة، ومن لا يتوب 0100 جلدة.
الفصل الرابع:
العقود والجرائم
من لا يردّ الدين لصاحبه يعتبر سارقاً
العقود ستة أنواع:
1-عقد بالكلام.
2-عقد باليد.
3-عقد على مقدار من الغنم.
4-عقد على مقدار من الثيران.
5-عقد ما يعادل رجلاً.
6-عقد ما يعادل حقلا مثمراً.
من يخالف العقد، يكون أقرب الأنسباء مسؤولاً.
بعقد الكلام لمدة 300 سنة.
بعقد اليد لمدة 600 سنة.
بعقد الأغنام 700 سنة.
بعقد الثور 800 سنة.
بعقد الثور 1000 سنة.
جزاء من يخالف العقد:
بعقد الكلام 300 جلدة بسوط الحصان.
بعقد اليد 600 سوط.
بعقد الأغنام 700 جلدة.
بعقد الثور 800 جلدة.
بعقد الرجل 900 جلدة.
بعقد الحقل 1000 جلدة.
جزاء من يحمل السلاح 5 جلدات بسوط الحصان.
مع التهديد 10 جلدات.
ضرب الرجل 15 جلدات.
الضرب المبيت 30 جلدة.
الجناية 50 جلدة.
حمل السلاح للمرة الثامنة جزاؤه 200 جلدة.
من لم يكفر عن ذنبه يضاعف الجزاء.
من يضرب رجلاً للمرة الأولى جزاؤه 30 جلدة، وللمرة الثانية 50 جلدة، وللمرة الثالثة 70 جلدة، وللمرة الرابعة 90 جلدة، وللمرة الخامسة دون تكفير 200 جلدة.
جزاء من ألحق الأذى الشديد بمن ضـربه: للمرة الأولى 50 جلدة، للمرة الثانية 70 جلدة، للمرة الثالثة 90 جلدة، للمرة الرابعة 200 جلدة.
إذا ضرب رجل شخصاًن لدرجة عدم رؤية الشبح، فجزاؤه 200 جلدة.
اذا حدث اتفاق بين أشخاص آخرين، من غير المتخاصمين، يجب القبول به وفق إرادة المتضرّر.
يجب أن يزيد الشخص في التعبد، متى رأى ذلك ممكناً.
من يملك أفضل ممّن لا يملك، وأكثر استقراراً (كالمتزوج والغني) والشبعان والقوي.
من يكذب بدراية جزاؤه 700 جلدة.
الفصل الخامس:
قوانين الطهارة
لا تقع أية خطيئة على الإنسان من أجل أي شيء تمّ جلبه من قبل الكلاب والطيور والذئآب والرياح والذباب. لأنه لو اعتبر الإنسان مسؤولاً عن ذلك، فسوف لن يبقى أي مخلوق من دون ذنب.
المياه لا تقتل أي إنسان، لأنه قدر.
النيران لا تقتل.
إذا مضى الصيف، وجاء الشتاء، يجب أن يبنى في كل بيت، وكل قصبة، 3 غرف للموتى، بحيث لا ترتطم جمجمة الإنسان بشيء إذا أراد أن يقف، وحين يمدّ قدميه ويديه.
بعد ليلتين، أو 3 أشهر، وبعد توقّف الشتاء، يتمّ نقل الجثة، بحيث يكون الوجه نحو الشمس.
آهورا مازدا يأخذ المياه نحو بحر فاروكاش، ثم إلى الجثث، ثم إلى الداهما، ثم يعيده نحو بحر بايتيكا.
هنا يتم تقديم طلب لكل من راتو وسراوش لأجل العفو.
يتم التفريق بين الكاهن والمحارب والمزارع، وكذلك يتمّ التفريق بين أنواع الكلاب.
ابن عرس لا يدنّس بشكل مباشر ولا غير مباشر، أمّا الذي يقتله، فتلتصق به النجاسة إلى أبد الآبدين.
إذا مات كلب، أو إنسان، في بيت، يجب نقل النار والبارسمان والفناجين والهاوما إلى خارج المنزل، وكذلك الجثة لمكان مناسب، وفقاً للقانون، لتلتهم هناك.
يمكن إعادة النار لذلك المنزل بعد 9 ليال بالشتاء، وشهراً كاملاً بالصيف. ومن يعيد النار للمنزل قبل ذلك الموعد، يعاقب ب 200 جلدة.
إذا ولدت امرأة ببيت عابد مازدا طفلاً ميّتاً، يجب إبعاد القطيع والنار والبارسمان المقدس، ويبعد الميّت 30 خطوة عن النار، وكذلك عن المياه والبارسمان، و3 خطوات عن المؤمن. ويجب سياج ذلك المكان، وعزله مع تلك المرأة بثيابها وطعامها.
تتناول تلك المرأة كومز مع الرماد، و3 جرعات أو 6 أو 9 لتنزل للداهما في رحمها، ومن ثم تشرب الحليب المغلي للمهور، أو غيرها، مع طعام ليّن بدون ماء، والقمح، والنبيذ بدون ماء، ويجب أن تبقى هكذا 3 ليال، بعد ذلك يجب عليها أن تغسل جسدها وثيابها ببول الثور، وبواسطة الحفر التسع، وتصبح طاهرة.
تبقى المرأة معزولة عن بقية عباد (مازدا) 9 ليال، بعد ذلك تغسل جسدها وملابسها ببول الثور والمياه، ولايجوز استعمال تلك الملابس من قبل أي كان إلا لإمرأة حائض أو انسان عاجز اضطر للعزلة.
إذا رمى أحد على جسد الميت شيئا ولو بقد رما يسقط من يد فتاة عندما تغزل وان كان تقيا في حياته لن يكون له مكان في الجنة بعد مماته.
الفصل السادس:
إذا مات انسان أو حيوان على أرض يجب عدم بذرها سنة تترك بور.
جزاء من يسقي او يبذر تلك الأرض 200 جلدة بسوط الحصان.
قبل حراثة تلك الأرض بعد سنة يجب تنظيفها من العظام والشعر والغائط والدم.
من يزرع دون تنظيف يجلد 200 جلدة.
من يلقي على الأرض عظم كلب ميت او انسان جزاؤه 30 جلدة او 50 جلدة او 70 جلدة او 90 جلدة حسب االحال
أما لو رمى جيفة كلب او انسان فجزاؤه 1000 جلدة
إذا شاهد شخص جثة في جدول ماء جاري ينزع ملابسه وحذاءه ويغطس ويخرج الجثة.
لو كانت الجثة متفسخة يتم اخراج ما يمكن دون ذنب.
الفاسد من المياه الراكدة 6 خطوات من الجوانب الاربعة.
الماء التي لم يتم اخراج الجثة منها تعتبر فاسدة
يسحب ما امكن من الماء بعد اخراج الجثة وبعد ذلك تعتبر الماء طاهرة
الفاسد من الغطاء الثلجي 3 خطوات من الجوانب الاربعة.
لو تم سحب الجثة من الثلج وذاب الثلج يعتبر الثلج طاهرا.
الفاسد من الجدول الجاري 3 خطوات من اعلى الجدول، و9 خطوات من اسفل الجدول، و6 خطوات من جانب الماء بعد اخراج الجثة.
بعد انتشال الجثة من الجدول الذي فاض وسال 3 مرات يصبح طاهراً.
اذا تم احضار الهاوما لاجل القرابين لاشر فيه.
اذا لم يكن قد حضر لاجل القرابين يدنس بطول 4 اصابع ويوضع بوسط المنزل سنة ثم يصبح طاهرا بعد ذلك.
توضع جثث الموتى باعالي القمم(= الدُخما) حيث تأتي الكلاب والطيور المفترسة وتثبت من أرجلها وشعرها كي لاتتحرك.
من لايثبت الجثة يعاقب ب 200 جلدة.
توضع عظام الجثة في صندوق يحفظه من الكلاب والماء —.
ان لم يستطع تحمل التكاليف توضع الجثة على الأرض على بساط ووسادة ملتحفا نور السماوات وناظرا للشمس.
الفصل السابع:
تهاجم دروج ناسو(= شيطان الجثث والمواد الميتة) على الميت فور موته، وبعد فراق الروح للجسد قادمة من الشمال بهيئة ذباب هائجة بذنب.
عندما تأتي الكلاب أو غيرها للجثة تهرب دروج ناسو للشمال.
إذا تم قتل أنسان تهاجم عليه دروج ناسو مباشرة.
إن دروج ناسو تدنس الملاءة الخارجية والثياب الداخلية.
تطهير الملابس التي لامستها جيفة كلب او انسان ميت ممكن، فإن كانت الثياب نظيفة تطهر ببول الثور، وإن كانت ملوثة تدفن مع الميت.
ان كانت الملابس من الجلد تغسل ببول الثور 3 مرات، وفركه بالتراب 3 مرات، وغسله بالماء 3 مرات، وعرضه أمام الهواء 3 اشهر.
لو كانت الملابس من نسيج تغسل 6 مرات ببول الثور، وفركه بالتراب 6 مرات، وغسله 3 مرات، وعرضه للهواء 6 اشهر.
تقول اردفيسورا اناهيدا : يازردشت (إن نبعي يطهر نطفة الذكور ورحم الإناث وحليب الاناث).
من يأكل من جيفة كلب أو جثة انسان يجب هدم حجره، وتمزيق قلبه، وقلع عيونه، ويكون نجسا للأبد.
من يلقي الجثة في الماء او النار هالك وقاطع الجثث وعنكبوت وجراد ولا يطهر ويبقى نجسا للأبد.
يمكن تطهير الخشب والعلف التي القيت عليها جيفة كلب او جثة انسان، بأن تبعد الحبوب عن بعضها بمقدار ذراع ان كانت جافة وشبر ان كانت ندية وترش بالماء مرة واحدة.
من يريد أن يجرب مهارته بالمداواة يجب عليه فعل ذلك اولاً على غير عباد مازدا.
اذا أجرى 3 عمليات على عباد غير (عباد مازدا) وماتوا جميعا فإنه يكون كفؤ إلى الابد.
من أجرى عملية جراحية لعابد (مازدا) فجرحه يجب عليه دفع الجزاء ولو مات فجزاؤه عقوبة القتل العمد.
لو عالج المداوي 3 من عباد غير مازدا وطابوا جميعا فإنه يكون أهلا للأبد ويمكنه معالجة عباد مازدا.
جزاء من يشفي:
الكاهن: البركات
سيد المنزل: قيمة ثور رخيص.
ملك القصبة: ثور متوسط الثمن.
حاكم البلدة: ثور غالي الثمن.
حاكم المقاطعة: عربة تجرها 4 أحصنة.
زوجة صاحب منزل: أتان(= حمار).
زوجة مالك القصبة: بقرة.
زوجة حاكم بلدة: مهرة.
زوجة حاكم المقاطعة: ناقة.
وريث اسرة غنية: ثور غالي الثمن.
المعالج وشافي الشافين هو من يعالج بالكلمات المقدسة، ثم معالج بالسكين، ثم بالاعشاب.
إذا القيت جثة على الأرض ملتحفة نور السماء ناظرة للشمس، تصبح تلك الأرض طاهرة بعد سنة.
الأرض التي دفن الميت فيها تصبح طاهرة بعد 50 سنة.
إن وضعت الأرض على الداهما (= الداخمة – برج الصمت)، تصبح طاهرة حتى يتم مزج الرفاة مع التراب، ويجب هدم جميع الداهمات.
توجد الجنة والجهنم ويجب حماية الروح دائما.
يوجد الاشرار على الداهما التي يتم تشييدها على الأرض وتوضع عليها الجثة.
الاواني التي لامستها جيفة كلب، أو جثة انسان تطهر هكذا :
الذهبية: تغسل ببول الثور مرة، وفركها بالتراب مرة، وغسلها بالماء مرة فتصبح طاهرة.
الفضية: تغسل مرتين ببول الثور، وتفرك مرتين بالطين، وتغسل مرتين بالماء فتتطهر.
النحاسية: 3 مرات
الفولاذية: 6 مرات
الحجر: 5 مرات
المصنوعة من التراب أو الخشب والصلصال، تبقى نجسة للابد.
البقرة التي أكلت من جيفة كلب أو جثة انسان تطهر بعد مرور سنة دون أن تحلب أو يشرب حليبها.
الانسان الذي يضمر المشاعر الودية ويرغب في الاستقامة هو من يملك النية الحسنة.
يقع في الدروج من يقدم المياه المدنسة بواسطة الميت، والغير صالحة للتعمد او يقدمها بالليل وهي غير صالحة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close