مَن أضاءَ الكونَ وأعناقَ النساء …

مَن أضاءَ الكونَ وأعناقَ النساء …

ذات يوم إلتقى العملاقان مخترع الضوء.. الأمريكي ( توماس أديسون ) ومخترع اللؤلؤ.. الياباني ( ميكي موتو) . جلسا على الطاولة فقال أديسون لميكي موتو بلغةٍ شعريةٍ رائقة ، يالك من رجلٍ عظيم ، فأنت قد أضأت أعناق النساء بإختراعك اللؤلؤ ، فأجابهُ ميكي موتو : لكنك الأفضل مني ياصديقي ، لأنك أضأتَ العالم كلّهُ بعد ظلامهِ لعهودٍ وعهود . بكى أديسون فقال له ميكي موتو بلغةٍ شاعريةٍ أرقى …ها قد سقطت حبّات اللؤلؤ من عينيك يا أديسون. بكى الإثنان وإلتقت العيون مع بعضها في فرحةٍ هائلةٍ وما كان منها الا أن تذرف لآليء الدمع فتعانقا بالجَذل الجميل .
لكنّ السؤال هنا ؟ علامَ نبكي نحن الماضون في جهلنا وأدمغتنا المتحجرة كما بسطالٍ مصريٍ عتيق .. هل نركعُ خاشعين لنبكي حظ قتلانا ؟؟؟.

هاتف بشبوش/شاعر وناقد عراقي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close