ليس المطر نعمة لهم

غرقت بعض شوارع العاصمة العراقية بغداد يوم السبت المصادف 21 تشرين الثاني بعد لحظات من هطول امطار غزيرة مما جعل الشوارع مغطات بمياه الامطار بسبب انسداد وتعطل الكثير من مجاري تصريف مياه الامطار الذي ادى الى دخول مياه الامطار الى الكثير من المنازل وتوقف شبه تام في اغلب الشوارع.

هذا المشهد الشتوي الذي نراه في كل عام، تسقط الامطار في كل دول العالم وقت تتسبب في فيضانات ولكن بعد دقائق او ساعات نرى خلو الشوارع من المياه بسبب تصريفها بالشكل الصحيح الا في العراق بسبب عدم توفر امكانيات العيش والخدمات المتمثلة بتسليك شبكات المجاري والعمل بخطة طوارئ لاوقات الامطار نرى غرق اغلب الشوارع والمحلات اذا كيف حال من يعيش في القرى والارياف كيف حال من يعيش تحت سقف من قطع معدنية بسيطة كيف حال اللاجئون في الخيام.

المصيبة الاكبر دخول مياه الامطار وغرق مستشفى النعمان بالكامل ماذا يعمل من لديه مريض كان الله في عونهم اذا ف ليس المطر خيرا للجميع.
الكاتب الصحفي
مهند محمود

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close