دراسات في تاريخ الزرادشتية وعقائدها/ ج14

دراسات في تاريخ الزرادشتية وعقائدها/ ج14

أ.د. فرست مرعي

الفصل الثالث عشر: خاص بالكلب
– مخلوق روح القدس هو الذي يقتل آلاف مخلوقات روح الشر من منتصف الليل حتى شروق الشمس وهو فانهابارا قنفذ الكلب المتوحش ذو الوجه الحاد الذي يسمى (دوجاكا).
– الذي يقتل فانهابارا الذي يسمى دوجاكا يلعن روحه لعشرة أجيال اذا لم يكفر امام سراوش وعقابه 1000 جلدة.
– مخلوق روح الشر الذي يخرج من منتصف الليل حتى شروق الشمس ليقتل آلاف مخلوقات روح القدس هو زاير يميانور – السلحفاة والذي يسمى زاير يمياك ومن يقتل هذا المخلوق الشرير ستغفر له أفكاره الشريرة وأعماله الشريرة.
– من يقتل كلبا يحرس القطيع والبيت وكلب الصيد والكلاب المتعلمة ستنتقل روحه إلى العالم الآخر مع الصراخ والعويل مثل عويل الذئب بالفخ ولن تسانده اية روح ولا اي من الكلبين الحارسين لجسر جنيفات.
– من يلحق الاذى بكلب يحرس البيت او القطيع يجب ان يكفر عن ذنبه
– من يلحق بكلب يحرس الماشية ضربة قاتلة يعاقب ب 800 جلدة او 700 او 600 او 500 حسب الوضع.
هذا العقاب يكون لاجل القنفذ فيزو – ابن عرس- الثعلب – وكل كائنات الروح القدس المرتبطة بالكلب ماعدا كلب الماء.
– من يطعم كلبا طعاما فاسداً يكون وكأنه أطعم رجلاً نبيلاً كلب القطيع.
– من يطعم الجرو طعاما سيئا يكون وكأنه أطعم صبيا ً ذلك الطعام.
العقوبات:
200 جلدة بالنسبة لكلب القطيع.
900 جلدة لكلب المنزل.
700 لكلب الصيد.
500         جلدة بالنسبة للكلب الصغير.
-الكلب المسعور : يوضع بعنقه طوق ويغطى فمه، وإن جرح هذا الكلب انسانا او ماشية يعاقب بقطع: اذنه اليمى، وإن تكرر اذنه اليسرى ثم ساقه الايمن فساقه الايسر فذيله حسب المرة.
إن فقد حاسة الشم يجب معالجته كمعالجة رجل صالح، وإن لم يطب يوضع بعنقه طوق ويغطى فمه بالخشب.
–  انا آهورا مازدا قلت الكلب يازردشت كاسياً إياه ثيابي نعلاً إياه نعلي يحصل على حصته كحصة رجل من الطعام، فوجوده يعني الحقيقة الراسخة والسلام ويحمي الناس من الطورانيين.
–  الاجدر بالقتل من الذئاب هو الذئب الذي تنجبه الذئبة من الكلب.
– الكلب يعادل 8 مخلوقات، وله طباع الكاهن والمحارب والمزارع والعبد والوحش والعاهرة والطفل.
– عندما يموت الكلب تذهب روحه لمنابع المياه.
– قتل كلب الماء يجلب القحط للمراعي وستعود السعادة بعد تقديم القرابين 3 ايام بلياليها مع النيران والبارسمان والهدايا.
الفصل الرابع عشر:
التكفير عند قتل كلب ماء
–        من يقتل كلب ماء يعاقب ب 10 آلاف جلدة، ويقدم مثله حمل خشب يابس للنار، ومثله شراب مع الهاوما والحليب والزاوتار ونبات هادا نيباتا، يقتل 10 الاف حية، ومثلها قطط، ومثلها سلحفاة، ومثلها ضفدع، ومثلها دودة وذبابة، ويحفر 10 الاف حفرة، ويعطي 14 مرة أدوات النار للكاهن وأدوات حربية وأدوات الحراثة، وثمن حصان وجمل، ويحفر جدول ماء جاري للصالحين بعمق يسع لكلب وعرض لكلب، ويقدم أرض زراعية خصبة يرويها جدول، ويقدم فراشا وفتاة باكرة لرجل صالح متجاوزة 15 سنة و7 رؤوس من الماشية، ويطهر مرتين: 9 كلاب من الدنس، ويطعم 3 رجال صالحين لحين الشبع، ومن لاينفذ هذا يذهب إلى دار دروج ناسو لامحالة
الفصل الخامس عشر:
الخطايا التي يرتكبها الفرد والتي لا توبة لها (5)، وهي كما قال آهورا مزدا لزرادشت :
1- من يعلم انسانا مؤمنا دينا آخر، أو شريعة أخرى، يضله وهو مالك لشعوره وعقله تماماً تقوده للضلال.
2- من يعطي عظاماً صلبة او طعاما قاسيا او ساخنا جدا لكلب الرعي او المنزل.
3- من يضرب كلبة او يفزعها.
4- من يقيم علاقة مع امرأة وهي في حالة سيلان أو حيض يدمي.
5- من يقيم علاقة مع حامل وتسبب لها الضرر.
من يفعل تلك الافعال يكون (به شو تانو).
– إن زنت فتاة لايجوز لها اسقاط الجنين، وإن اسقطت يكون الفعل القتل العمد.
– إن زنت فتاة وحبلت وذهبت لمرأة كي تسقط الجنين، يكون الاب والام وتلك المرأة جناة وسواسية بالعقاب.
– ان زنت فتاة يجب على الزاني رعاية الزانية حتى تضع الحمل، وإن لم يفعل وتضررت الفتاة او الجنين يكون الزاني قاتلا بالعمد.
– يجب على المؤمن رعاية الحبلى امرأة كانت أم كلبة حتى تضع.
– أقرب الناس للكلبة يجب عليه الاهتمام بها حتى تضع، وان لم يفعل يكون قاتلا متعمدا.
– لو كانت الكلبة بحظيرة ابل يجب على باني الحظيرة الاهتمام بها، وكذلك اصطبل الخيل وزريبة البقر وصيرة الغنم
أما لو كانت الكلبة بجانب جدار، فمن بنى الجدار يجب عليه الاهتمام بها، وكذلك الحفرة والحقل.
– تكون الصغار قادرة على العيش بمفردها عندما تكون على الدوران مرتين حول 9 منازل.
– يجب رعاية صغار الكلاب 6 أشهر والصبيان 7 سنوات.
-الكلب القوي من يولد من لقاح 3 كلاب بعد ربط الكلبة، ومن يضرب تلك الكلبة يجلد 700 جلدة بسوط الحصان.
الفصل السادس عشر:
عندما تكون المرأة في حالة سيلان أبيض أو حيض، يجب تنظيف الدرب إلى الغابة، ونثر التراب الجاف على الأرض، وتعزل كي لاتقع عينها على النار بحيث يكون البعد عن النار 15 خطوة، وكذلك عن الماء والبارسمان، و3 خطوات عن المؤمن، و3 خطوات عن الرجل الذي يطعمها.
– اذا لمس طفل تلك المرأة الحائض تغسل يداه ومن ثم جسده.
– إذا رأت المرأة الدم بعد 3 ليال تبقى حتى 4، وأن تبقى 5، وهكذا فإن رأت بعد 9 ليال يكون الشر قد لحق بها.
– تطهير المرأة الحائض يكون في طريق خالية من الخشب والنبات، ويتم بحفر 3 حفر بالأرض، ويتم غسل المرأة ببول الثور عند الحفرتين الأوليتين، وفي الثالثة بالماء، وقتل 200 نملة، و200 كائن مؤذي.
– من يخفي حيض امرأة حائض يكون به شوتانو، ويجلد 200 سوط و200 عصا.
– جزاء من يلامس امرأة حائض أو بحالة سيلان بشهوة:
يجلد بالمرأة الاولى 30 سوط و30 عصا، وبالثانية 50 سوط، و50 عصا، وبالثالثة 70 سوط  وسبعين عصا.
في ثاني مرة يقترب منها، في ثاني مرة يضطجع بجانبها، يجلد خمسين سوط و50 عصا.
– من يدخل بين فخذي امرأة ولم ينزل جزاؤه 90 سوط  و90 عصا.
– من يجامع امرأة يكون وكأنه اقدم على شي جثة إبنه المقتول بالرمح على نار، ومصاب بال(نائه زا) أي مرض الطاعون.
– جميع الذين لا شريعة لهم كفرة، جميع الكفرة يستحقون الموت. ينظر: كتاب الفنديداد، الفصل 16، ص154.
 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close