فرنسا ترحب باتفاق شنگال بين أربيل وبغداد وتؤكد دعمها لإعمار القضاء ‎

أكد السفير الفرنسي لدى العراق برونو أوبير دعم بلاده لإعادة الإعمار في قضاء شنگال (سنجار)، مبديا ترحيب باريس بالاتفاق الموقع مؤخراً بين حكومتي بغداد وأربيل والخاص بتطبيع الأوضاع في القضاء.

وقال السفير الفرنسي خلال كلمة له على هامش وضع حجر الأساس لمشروع مستشفى في القضاء بتمويل فرنسي، إن «فرنسا وبتوجيه مباشر من رئيس الجمهورية تباشر بحملة إعادة الإعمار في شنگال، من خلال دعم المؤسسات الصحية والتعليمية وإزالة الألغام وتقديم المساعدات للنازحين».

وأضاف أن «الحكومة الفرنسية ممثلة بمدير دائرة إدارة الأزمات في الخارجية الفرنسية تتابع اليوم في شنگال إنشاء مستشفى عام في القضاء للمساهمة في تأمين الجانب الصحي وإعادة الحياة لوضعها الطبيعي»، مبينا أن «مشروع المستشفى الممول من فرنسا تم اقتراحه من قبل سفيرة النوايا الحسنة نادية مراد»، لافتا إلى أن «إنجاز العمل في المستشفى قد يستغرق مدة عام ونصف».

وتابع أن «فرنسا ترحب بالاتفاق الأخير الذي تم التوقيع عليه بين حكومة المركز وحكومة إقليم كوردستان بشان تطبيع الأوضاع في شنگال، داعياً الطرفين إلى الإسراع في تنفيذ الاتفاق لإعادة الحياة والاستقرار إلى المدينة التي شهدت نكبات متواصلة بسبب سيطرة تنظيم داعش عليه عام 2014».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close