الدفاع الإيرانية: مقتل العالم النووي محسن فخري زاده بعد فشل محاولات انقاذ حياته

اكدت وزارة الدفاع الإيرانية، الجمعة اغتيال محسن فخري زاده أحد أبرز العلماء النوويين بهجوم مسلح وصفته بالإرهاب.

وذكر موقع القائد العام للحرس الثوري الإيراني أن “الهجوم يدل على أن الغرب لا يريد لإيران أن تستخدم الأسلوب العلمي في البرنامج النووي، مهددا بأن بلاده ستلاحق الجناة”.

ولفتت وسائل إعلام إيرانية إلى أن فخري زاده من علماء الصف الأول في مجال الأبحاث العلمية، وكان على لائحة العقوبات الدولية منذ عام 2007؛ لاتهامه بالضلوع في برنامج التسلح النووي والصاروخي.

وتحدثت الولايات المتحدة وإسرائيل في وقت سابق عن زاده، ودوره في صناعة الرؤوس المتفجرة؛ لكن طهران تنفي ذلك.

ويوصف العالم محسن فخري زاده بأنه رأس “البرنامج النووي الإيراني”، الذي تحاربه الولايات المتحدة وإسرائيل، وتسعيان إلى منع إيران من امتلاك أسلحة نووية، في حين تؤكد طهران أنها تسعى فقط للحصول على الطاقة النووية دون السلاح.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close