مارادونا… حكاية عشق وإمتاع مع الساحرة المستديرة

مارادونا… حكاية عشق وإمتاع مع الساحرة المستديرة

وُلد نجم الكرة الأرجنتينية وأحد أساطير كرة القدم على مر التاريخ دييغو مارادونا في 30 تشرين الأول (أكتوبر) 1960 في منطقة لانوس في الأرجنتين.

كيف كانت مسيرته؟

• بدأ مسيرته الكروية عند عمر 8 سنوات رسمياً عندما انضم إلى نادي إستريلا روخا الأرجنتيني؟

• لعب ضمن براعم الفريق وناشئيه، قبل أن ينتقل إلى نادي لوس سيبوليتاس ويستمر معه إلى عمر 14 عاماً

• بدأت المسيرة الاحترافية على مستوى الفريق الأول لدييغو مارادونا مع نادي أرجنتينوس جونيورز عندما بلغ من العمر 16 عاماً

• أمضى مع النادي 5 أعوام، قبل أن يمثل أعرق الأندية الأرجنتينية بوكا جونيورز موسم 1981/1982

• انطلقت مسيرته خارج الأرجنتين بالانضمام لنادي برشلونة الإسباني

• كان نجماً لفت العالم بأسره إلى ما يقدمه في الملعب، وشارك في العديد من المباريات بألوان قميص النادي الكتالوني

• انتقل إلى اللعب في الدوري الإيطالي لكرة القدم عبر بوابة نادي نابولي، حيث دافع عن ألوان الفريق الإيطالي 7 سنوات، كان خلالها النجم الأول للفريق والأسطورة الخالدة للجماهير، قبل أن يعود مجدداً في رحلة قصيرة إلى الدوري الإسباني مع نادي إشبيلية لموسم واحد، ويعود بعدها إلى الأرجنتين.

• عام 1997 أعلن اعتزاله كرة القدم رسمياً

• على الصعيد الدولي مثل مارادونا المنتخب الأرجنتيني لمدة 17 عاماً في الفريق الأول

• حصد العديد من الألقاب الجماعية مع الفرق التي مثلها، وعاد إلى كرة القدم من جديد عبر بوابة التدريب، وتالياً أبرز الإنجازات الجماعية التي حصدها الأرجنتيني دييغو مارادونا خلال مسيرته الكروية

دولياً:

• حقق مع المنتخب الأرجنتيني خلال مسيرته الكروية بطولة كأس العالم مرة واحد في عام 1986 في المكسيك، وحل وصيفاً في عام 1990 في إيطاليا، وعلى صعيد المراحل العمرية حقق مارادونا كأس العالم للشباب مع منتخب بلاده في عام 1979

• درّب منتخب الأرجنتين في كأس العالم 2010 إلا أنه خرج من الدور ربع النهائي.

• حقق لقب بطولة الدوري الأرجنتيني لكرة القدم مرة واحد فقط برفقة فريق بوكا جونيورز عام 1981

• في إسبانيا حقق مارادونا لقب بطولة كأس ملك إسبانيا وكأس الإسباني وكأس السوبر الإسباني عام 1983 برفقة نادي برشلونة، في رحلة احترافية كانت ناجحة جداّ

• في إيطاليا حقق دييغو مارادونا خلال مسيرته مع نادي نابولي الإيطالي لقب الدوري المحلي مرتين، وألقاب كأس إيطاليا وكأس السوبر الإيطالي مرة واحدة لكل بطولة، بينما تمكن من تحقيق لقبه الأوروبي عام 1989 بعد تحقيق الفوز في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي مع النادي الإيطالي.

إنجازات مارادونا الفردية

• كان للأرجنتيني دييغو مارادونا أرقام عبر تاريخه الكروي على الصعيد الفردي، وفي إسبانيا تحديداّ شارك النجم الأرجنتيني في 78 مباراة مع نادي برشلونة، مثّل خلالها الفريق لموسمين في بطولات عديدة، سجل فيها 45 هدفاّ، وحقق برفقة فريقه 3 ألقاب سجلت في رصيده الكروي.

• لم تكتمل أرقام مارادونا مع النادي الإسباني نتيجة تعرضه للإصابات وغيابه المتكرر عن الملاعب، وبعدما قضى موسمين انتهت علاقته بالنادي الإسباني بعدم ارتفع مستوى الخلافات بين الطرفين، ليعلن بعدها انتقاله رسمياً إلى نادي نابولي الإيطالي.

• وعلى صعيد مشاركة الأرجنتيني دييغو مارادونا مع نادي نابولي الإيطالي فقط، شارك في 259 مباراة سجل خلالها 115 هدفاً بألوان الفريق، وحقق برفقتهم بطولة كأس الاتحاد الأوروبي وبطولة كأس السوبر الأوروبي، أما على الصعيد الدولي فمثل مارادونا المنتخب الأرجنتيني الأول في 91 مباراة سجل خلالها 34 هدفاً، من هذه المباريات 21 مباراة ضمن مسابقة كأس العالم

• اشتهر النجم الأرجنتيني بهدفه الشهير في بطولة كأس العالم في المكسيك عام 1986 حيث تمكن من تجاوز 5 لاعبين مع الحارس وتسجيل الهدف في مرمى المنتخب الإنكليزي في الدور الربع النهائي، وتوّجت الأرجنتين في ذلك العام في المونديال، وحققت الوصافة في عام 1990.

الاعتزال

• لم تكن قصة انتهاء حياة دييغو مارادونا في ملاعب كرة القدم قصة طبيعية كباقي اللاعبين، حيث ارتبط اعتزال الأسطورة الأرجنتينية بإدمانه المخدرات، واتجه إلى دولة كوبا للعلاج على نفقة الرئيس الكوبي آنذاك.

• انتهت مسيرة دييغو مارادونا في تاريخ 30 تشرين الأول (أكتوبر) من عام 1997، بعد تحقيقه إنجازات كبيرة في كل محطة كان قد شارك فيها، حيث اعتبر الأسطورة الأرجنتينية، وأصبح رمزاً لنادي نابولي، واسماً تتغنى به جماهير نادي برشلونة الإسباني أينما ارتحلت، وعندما ظهر اللاعب ليونيل ميسي في الدوري الإسباني بدأ الخبراء بتشبيه موهبته بموهبة مارادونا.

• انتقل دييغو مارادونا إلى التدريب، وفي عام 2010 قاد المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم في بطولة كأس العالم في جنوب أفريقيا، إلا أن المنتخب تعرض لخسارة كبيرة في الدور ربع النهائي أمام المنتخب الألماني بأربعة أهداف دون مقابل، ما دعاه لتقديم استقالته من تدريب المنتخب.

• بعد مسيرته الدولية انتقل إلى تدريب نادي الوصل الإماراتي واستمر موسماً واحداً، قبل أن يعود في عام 2017 إلى التدريب من بوابة نادي الفجيرة الإماراتي من جديد، واستمر لمدة موسم واحد، ومن ثمَّ تم تعيينه مدرباً لنادي دورادوس المكسيكي، قبل أن يعود في صيف 2019 الى موطنه الأرجنتين لتدريب نادي خيمناسيا الأرجنتيني

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close