منظمة حقوقية: قوات تابعة لـ PKK تقتل وتجرح مدنيين كورد في عفرين

كشفت منظمة حقوقية سورية، اليوم الجمعة، أن ميليشيات تابعة لحزب العمال الكوردستاني PKK استهدفت اليوم مدنيين كورد في منطقة عفرين بغربي كوردستان (كوردستان سوريا)، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

منظمة حقوق الإنسان في عفرين قالت في بيان  إن «قوات تحرير عفرين» التابعة لحزب العمال الكوردستاني تسللت من قرية صوغوناكة بناحية شيراوا عبر  وادي لولك الكائن بين قريتي كيمار وكورزيلة، إلى المناطق التي يسيطر عليها الجيش التركي وميليشياته، فجر يوم 27/11/202، «بهدف القيام بعملية عسكرية ضد الميلشيات المسلحة والهجوم على مقر عسكري في جبل الأحلام».

وأشارت المنظمة، إلى أن القوات التابعة لـ PKK قامت بدل ذلك «بالهجوم على المواطنين الكورد المتواجدين بين حقولهم والرعاة، وبعد سماع أصوات الأعيرة النارية فرَّ عدد من الفلاحين والرعاة مختبين بين الصخور».

وأكد البيان، أن «قوات تحرير عفرين» التابعة لـ PKK نفذت «جريمة نكراء» وقتلت كلاً من:

1 – الفلاح الشاب حمو جانكيز نجار (16 عاماً)، والذي كان يحرث أرضه بواسطة الدواب (الحصان) من خلال عدة طلقات نارية على جسده، ومن ثم قاموا بقتل الحصان أيضاً.

2 – الراعي عبد الرحمن حمو (75 عاماً) برصاصة في الرأس، ومن ثم تهشيمه بأكثر من عشرة طلقات نارية.

3 – إصابة الشاب مسعود مجيد جمو (30 عاماً) في رجله وفراره فور سماع أصوات الأعيرة النارية برفقة عدد آخر من الفلاحين والرعاة، في حين توارى ابن الضحية عبد الرحمن حمو عن الأنظار بين الصخور، حيث شاهد كيف تم قتل والده بيد قوات «قوات تحرير عفرين».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close