العراق.. القوة الاتحادية تبدأ انتشارها في الناصرية

قوات أمنية عراقية في لقطة أرشيفية

بدأت القوات الاتحادية، الاثنين، الانتشار في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق، بعد يومين من أعمال عنف خلفت قتلى وجرحى.

وذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان أن “قيادة عمليات سومر” (قوة شرطة اتحادية) بدأت الانتشار في المدينة بعد وصول تعزيز أمنية، الأحد.

وكان من بين هذه التعزيزات اللواء السابع والثلاثون من الجيش، ولواء المهمات الخاصة في الشرطة الاتحادية.

وتضطلع القوة الجديدة بمهمة فرض القانون وحماية المواطنين والمصالح العامة والخاصة في الناصرية، حسب خلية الإعلام الأمني التي قالت إن الإجراءات الأمنية في المدينة مستمرة.

وقتل 7 أشخاص وأصيب ما لا يقل عن 90 آخرين، في صدامات بين متظاهرين معارضين للحكومة العراقية وآخرين مؤيدين لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في الناصرية.

وكانت المصادمات بين الطرفين قد اندلعت الجمعة وظلت مستمرة حتى صباح السبت، بين أنصار حركة الاحتجاج التي بدأت في أكتوبر 2019، وأنصار الصدر الذي دعا مؤيديه للنزول للشارع في استعراض للقوة السياسية قبل الانتخابات البرلمانية المبكرة العام المقبل.

ويتهم المتظاهرون أنصار الصدر بإطلاق النار عليهم وإحراق خيامهم، في مكان تجمعهم الرئيسي في ساحة الحبوبي وسط الناصرية.

وإثر هذه الأحداث، أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي تشكيل لجنة عليا برئاسة مستشار الأمن الوطني قاسم الأعرجي، للإشراف على إدارة المحافظة.

وأقال الكاظمي قائد شرطة المدينة، كما قرر تشكيل لجنة حكومية خاصة بأعمال العنف، وفرض حظرا للتجول طوال الليل في الناصرية.

وكذلك اتخذت سلطات مدن أخرى إجراءات أمنية، حيث فرضت الكوت والعمارة شمالا قيودا جديدة على الحركة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close