حُبٌّ يورقُ في قلبِي

حُبٌّ يورقُ في قلبِي

بقلم: شاكر فريد حسن

شبابي يتجددُ

في خريفِ عُمرِي

وأشجار الحُبِّ

تورقُ في قلبِي

بغير موسمِها

والقُبلة الأخيرةِ

لن ننساها

فأنتِ سجينة

بقلبِي

وطليقة بقلبي

وروحِي

وكلانا يعلم

أنَّ الحبّ ليس

لُعبة

ولا مُماطلة

وإنما إحساس

نبض وحياة

والقلب هو من يبوح

ويتكلم

فأنتِ في شراييني

مرسومة ومنقوشة

والخروج والهروب

بالنسبة لي هزيمة

وأحاسيسي لن تنتظر

أي صدمة ..!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close