وزير التخطيط: 56% من السكان ضمن سن العمل

قال وزير التخطيط خالد بتال النجم، أمس، إن نسبة السكان في سن العمل بلغت اكثر من ٥٦%، وان الحكومة حريصة على تنفيذ سياسات ناضجة للتخفيف من الفقر.

وأكد النجم، في كلمة له خلال الاحتفالية التي اقامتها الوزارة، لمناسبة مرور عام على انعقاد مؤتمر نيروبي للسكان والتنمية تابعتها (المدى): “التزام العراق الكامل بتحقيق الاهداف المتبناة ضمن خطة التنمية المستدامة 2030 والسعي الجاد لتحقيقها والتي تتضمن اشاعة العدالة الاجتماعية والاهتمام بقضايا المسنين والنازحين والمرأة والشباب وذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة وحرصه على تنفيذ سياسات ناضجة للتخفيف من الفقر”.

وأضاف أن “الاهداف التي التزم بها العراق في مؤتمر نيروبي للسكان والتنمية تتطلب الكثير من الجهد والتعاون المشترك من اجل توفير الرعاية الصحية المتكاملة والشاملة والسعي الى خفض معدل الوفيات بنسبة 50% وتعزيز دور القطاع الخاص في تنفيذ وتمويل المشاريع”.

وبيّن النجم أن “العراق يواجه تحديات كبيرة لاسيما بعد تعرضه لجائحة كوفيد 19 وما سببته من تداعيات على الفئات الهشة في المجتمع ومنها النساء والفتيات القاصرات واسهمت في ارتفاع نسبة العنف المجتمعي ضد المرأة، فضلا عن معدلات الفقر والبطالة في البلد”. وأوضح وزير التخطيط أن “ذلك يأتي في ظل تحدٍ آخر يتمثل بارتفاع معدلات النمو السكاني التي تقدر بـ(2.6%)، مما يتطلب مضاعفة الموارد اللازمة لتلبية الاحتياجات المتعددة للأعداد المتزايدة من السكان بعد ان قارب عدد سكان العراق الـى ٤٠ مليون نسمة”، لافتا الى أن “نسبة السكان في سن العمل (15-64 سنة) بلغت اكثر من ٥٦%”.

ودعا النجم، “الشركاء المانحين والمنظمات الدولية، الى تقديم المزيد من الدعم والعون للعراق، لتمكينه من الايفاء بالتزاماته”.

يذكر أن وزارة التخطيط ، أعلنت في 24 كانون الثاني 2020، أن عدد سكان البلاد تجاوز الـ 39 مليون نسمة، وتراجع نسبة الأمية بين السكان الذين تزيد أعمارهم عن 10 سنوات إلى 13%.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close