رئيس الجمهورية يدين “جريمة” اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده

أعرب رئيس الجمهورية برهم صالح، الأربعاء، عن إدانته “جريمة” اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده.

وذكرت رئاسة الجمهورية في بيان أن “صالح استقبل، اليوم، في قصر السلام ببغداد، السفير الإيراني لدى العراق إيرج مسجدي، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطوير آفاق التعاون المشترك في المجالات كافة، بما يخدم مصلحة الشعبين والبلدين الجارين، وكذلك تم بحث آخر التطورات السياسية على الساحة الإقليمية”.

وأكد رئيس الجمهورية بحسب البيان، على “ضرورة تخفيف التوترات في المنطقة، ورفض كافة أعمال العنف والاعتداءات التي تطال أمن الدول وسلامة مواطنيها مهما كانت دوافعها، واعرب عن إدانته لجريمة اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده”، مشيراً الى “ضرورة منع التصعيد وحماية الأمن والاستقرار وتعزيز الأمن والسلم الإقليميين”.

وأوضح صالح، أن “العراق ينطلق من إيمانه المطلق في رفض أعمال العنف والتوترات التي من شأنها تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة، ويسعى للنأي عن الصراعات والنزاعات التي تؤثر على أمنه واستقراره الداخلي، ويدعم بقوة التكاتف والتعاون الإقليمي والدولي من اجل إرساء السلام وترسيخ الاستقرار لبلدان وشعوب المنطقة”.

من جانبه، اكد السفير مسجدي التزام بلاده بدعم أمن استقرار العراق، وتعزيز أواصر العلاقات الاقتصادية والاجتماعية التي تجمع البلدين والشعبين الجارين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close