فضيحة عائلة القرضاوي….

ياسمين جمال

فضيحة عائلة القرضاوي بدأت عندما نشرت مروة زوجة نجل القرضاوي، فيديو تتحدث فيه عن زوجها عبدالرحمن وعائلته، وترصد عدداً من المخالفات والتجاوزات التي تم ارتكابها.

خرجت مروة زوجة عبدالرحمن يوسف القرضاوي ، عن صمتها لأول مرة وهي مضطربة، للتحدث عما عاشته مع نجل القرضاوي، وعلاقاته النسائية المتعددة التي دفعتها لطلب الطلاق منه، بحسب قولها، إلا أنّه هددها بأخذ بناتها وامتنع عن دفع مصاريف مدارسهم والإنفاق عليهن.

وقالت مروة في فيديو لها، استغاثت فيه بمنظمات المجتمع المدني بتخليصها منه هي وبناتها: “حياتي مهددة وعلاقتي ببناتي مهددة كمان، عندي 3 بنات، 9 سنين و5 سنين و4 سنين، سمعتي مهددة ومستقبل بناتي بيضيع، بقول الكلام دا لأن لو حصلي أي حاجة، يبقى السبب عبدالرحمن يوسف القرضاوي، قالي هسود عيشتك وهنهي حياتك، وبقول كدا عشان لو حصل حاجة”.

وأضافت: “حياته مليانة غموض، علاقات محرمة متعددة بالسيدات بشكل مش طبيعي، الموضوع بقى حالة إدمان عمري ما شوفتها قبل كده، حاولت اتطلق لكن في تهديدات غير طبيعة، كنت حامل في بنتي الكبيرة وقت الثورة، وبعتلي أخوه وواحد صحبه، وأخوه قالي انت ازاي تقولي مليش حد، أنا فعلا مليش حد، أبويا وأمي متوفين، سافرت تركيا واكتشفت علاقاته الكتير مع النساء، وطلبت أرجع لمصر، بدأ يساومني على البنات وانا رفضت”.
الأمر لم يتوقف عند العلاقات غير الشرعية، لكن زوجة نجل القرضاوي رصدت تهديدها بتوقيع على شيك بـ10 ملايين دولار لابتزازها، قائلة: “اشترط عليا أمضي شيك بـ10 مليون دولار، أضربت عن الطعام وأنا حامل في بنتي الثالثة، ونزلت فعلا مصر لمدة سنتين ونص ومحدش ضايقني من الأمن ولا غيره، أنا أصلا مليش في السياسة، لحد ما أخته علا اتقبض عليها بدأ يهددني ويخوفني بالموضوع، وإنه هياخد البنات مني، بعدها اضطريت أسافر، لأنه منع عني المصاريف وولادي مدفعوش فلوس المدارس”.

واستطردت: “محدش بيقدر يصدق إن ابن الشيخ يوسف القرضاوي، بيعمل كل الحاجات دي، أنا معايا مستندات كتير على كل اللي بقوله دا، حرق جوازات السفر الخاصة بولادي”.

واستكملت: “اكتشفت إنه عامل مؤامرة عليا مع واحدة، بيتفقوا عليا، طلبت منه يطلقني، طلب مني أسيب البنات، وقالي اتنازلي عنهم وخليهم معاكي عشان افضل مذلولة بالولاد، رفضت ورحت رفعت قضية، وأول ما عرف راح سحب كل الفلوس من البنوك، والمحكمة حكمت لي بمبلغ بسيط ما يكفيش أسبوع، ومبيدفعش فلوس”.

ووجّهت رسالة، قائلة: “بقول لولاد الشيخ يوسف القرضاوي، اتقوا الله في أحفاده، ليه أبقى مجبرة أعيش في بلد معرفش فيها حد، وأخوكم بيتهمني إني مريضة نفسيا وبيعالجني، أنا مستعدة لو أي دكتور نفسي رحت عنده زي ما بيقول يطلع يقول ده، أنا عمري ما رحت لطبيب نفسي”.

واختتمت كلامها: “عايزة أنزل بلدي، عايزة أعرف اشتغل، هكون وسط أهلي، ميكونش ولادي في الشارع وأعرف أعلمهم، أنا شوفت كتير أوي ومعنديش استعداد ولادي يكرهوني، لازم الكل يعرف الحقيقة”.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close