المالية النيابية تكشف تفاصيل اتفاق أربيل بغداد وتؤكد : منصف للجانبين

أعلنت اللجنة المالية النيابية ، اليوم الأحد ، أن الاتفاق المبرم بين الحكومتين الاتحادية وإقليم كوردستان شمل ملفي النفط والمنافذ، مؤكدة أن الاتفاق منصف للطرفين.

وقال مقرر اللجنة أحمد الصفار ، إن “الاتفاق الذي أبرم بين الحكومة الاتحادية وإقليم كوردستان منصف للطرفين وملزم ، لأنه يتم توقيعه من قبل الحكومتين”، مبينا أن “الاتفاق يشمل ملفي النفط والمنافذ”.

النائب أحمد الصفار : بغداد وأربيل اتفقتا على موازنة 2021 بانتظار إقرارها

وأضاف: “الملف النفطي يتم احتساب كل إنتاج وصادرات النفط في الإقليم، ويستبعد منه حصة الشركات الموجودة، والمتبقي 250 ألف برميل يومياً، يتم تسليمها إلى شركة سومو، إضافة إلى 50 % من إيرادات المنافذ الحدودية، على وفق قانون الإدارة المالية، مقابل تحديد حصة الإقليم من الموازنة الاتحادية، من الإنفاق الفعلي بنسبة 12.67 %”.

وأعلن الحزب الديمقراطي الكوردستاني (اكبر الأحزاب الكوردستانية) ، يوم أمس السبت ، عن اتفاق مبدئي بخصوص موازنة العام 2021.

وقال عضو مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني دانا جزا ، إن ” الاتفاق يتضمن تسليم نفط الإقليم ونصف واردات المنافذ الحدودية إلى الحكومة الاتحادية”.

الديمقراطي الكردستاني: الموازنة اول اختبار للكتل السياسية ولن نصوت عليها  بشكلها الحالي

مضيفاً ،أن “الاتفاق تضمن تصدير النفط عن طريق شركة سومو فقط وتكون حصة الإقليم في الموازنة 12.67 %”.

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close