إلى أعداء النِّقاب

إلى أعداء النِّقاب

علي عبد الله البسّامي/ الجزائر

***
توحّشوا
تحرّشوا
ثم انهشوا
في الأرض كل منقّبهْ
مثل الذئاب الضّاريهْ
ما بالكم لا تحفلون بمن مشتْ
بين الخلائق عاريهْ
إنَّ التي قد طُهِّرت فتنقبتْ
بنقابها تحمي الحمى
مثل الأيادي الحانيهْ
بستارها تحمي الحمى من فتنةٍ
تُذري العللْ
تردي الأملْ
مثل الجيوش الغازيهْ
إنَّ التي قد رُبِيتْ فتنقبتْ
روحٌ تبث بطهرها وعفافها
روحَ النقا والعافيهْ
يا ملحدين ترسَّخت فيكم غوايات الخنا
أرواحكم عن طهرنا متزحزحه ْ… متجافيهْ
يا ساديا حَجَرَ النِّقاب تسلُّطا وتعالياَ
كن في الورى متديِّثا ومخنَّثاً
واسكرْ لوحدك من هوى عيش النَّعَمْ
وحيات خِبْثٍ ساديهْ
عش كالبهائم غافلا عن عرضك المكلوم
أو كن سامحا … عش عارياَ
لكن ، هُديت ، فلا تدسَّ الناس في أفكارك المستهلكهْ … المتهاويهْ
لا تفرضنَّ على النُّفوس مساوئا و مخازياَ
اعدلْ إذا رمت التوسُّط فلتقفْ
في وجه أمواج الخناء الطاغيهْ
افرض على من تكشف الأرداف والأثداء ثوب طهارةٍ
ثم انتفضْ ضدَّ البراقع ناهيا
يا ملحدين تعلَّموا
العلم ليس تغرُّبا وتعرِّيا
العلم ليس تنكُّرا لخليقة دينية متساميهْ
العلم دون الطهر والأخلاق زيرُ دياثةٍ
يدَع المعاهد والمدارس في البلاد ملاهياَ
ماذا جنى العريُ المسطَّرُ للمَوَاطِن في السنين الخاليهْ
العازبات يلدنَ في حرَم المعاهد والرَّقابة غافيهْ
اين النتائج غير آثار الخنا
في الجامعات وفي المدارس والمعاهد طاغيهْ ؟؟؟؟؟؟؟

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close