إسماعيل بيشكجي: PKK يمثل إرادة تركيا وسوريا والعراق وإيران في تدمير كيان إقليم كوردستان

أكد الكاتب وعالم الاجتماع التركي إسماعيل بيشكجي، أن حزب العمال الكوردستاني PKK يعمل على إنهاء وجود كيان إقليم كوردستان بدعم من الحشد الشعبي، بما يمثل إرادة كل من تركيا وسوريا والعراق وإيران.

صديق الشعب الكوردي بيشكجي أكد في مقال له نشره موقع «نرينا آزاد» (الرأي الحر) الإلكتروني، أن حزب العمال الكوردستاني والحشد الشعبي ينسقان فيما بينهما لـ «تدمير» الازدهار في إقليم كوردستان، مشيراً إلى أن ما يسعى له حزب العمال يمثل إرادة تركيا وإيران وسوريا والعراق.

وأضاف أنه لم يكن في مدينة شنگال (سنجار) أي عربي عام 1970، مبيناً أن حزب العمال الكوردستاني يتاجر في شنگال من أجل مصلحة إيران.

ووجه بيشكجي انتقادات حادة لحزب العمال الكوردستاني PKK، وقال إنه والجماعات المحلية المرتبطة به يسعيان إلى فصل شنگال ذات الأغلبية الإيزيدية عن كوردستان.

وقال الكاتب التركي المناصر للكورد، إن الشعب الكوردي قدم تضحيات جسيمة من أجل حرية إقليم كوردستان، غير أن حزب العمال الكوردستاني PKK وبدعم كتل في البرلمان العراقية يقف بالضد من إقليم كوردستان ويسعى إلى نشر الفوضى والخلافات داخل الإقليم.

وشدد بيشكجي قائلاً: «يجب أن يدرك حزب العمال الكوردستاني (طبيعة) كيان إقليم كوردستان، وإذا لم يكن يعي ذلك، عليه مغادرة المنطقة».

وقال: «وإذا لم ينحسب فيتعين محاصرته ومعاقبته».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close