ضبط مخالفات وهدر بأكثر من نصف مليار دينارٍ من المال العام بمطار عراقي

كشفت دائرة التحقيقات في الهيئة يوم الثلاثاء عن تمكُّنها من ضبط حالات هدرٍ للمال العام في أحد المشاريع في مطار النجف الدولي، مُشيرةً إلى أن مبلغ الهدر يصل إلى أكثر من (600,000,000) مليون دينار.

وافادت الدائرة في بيان اليوم بأن الفريق التدقيقيَّ المُؤلّف في مكتب تحقيق النجف لتدقيق الأوليَّات الخاصَّة بموضوع إنشاء دورٍ سكنيَّةٍ خاصَّةٍ بالمُوظفين والأجانب – الجزء الأول، كشف عن وجود مخالفاتٍ مرتكبةٍ من قبل إدارة المطار واللجان المُؤلَّفة؛ لتنفيذ مشروع إنشاء (24) داراً داخل المطار.

وأضافت إنَّ عمليَّات التدقيق خلصت إلى أن أغلب معاملات الشراء حصلت بموجب وصولات وسندات صرفٍ وطلبات شراءٍ غير أصوليَّةٍ خاليةٍ من التواريخ؛ الأمر الذي أدَّى إلى حصول هدرٍ بالمال العامِّ من خلال صرف مبالغ وصلت إلى (600,447,000) مليون دينارٍ، لافتةً إلى ضبط الأوليَّات كافة الخاصَّة بالمشروع.

وبيَّـنت أنه تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات، وعرضه على السيّد قاضي محكمة التحقيق المُختصَّة بقضايا النزاهة في النجف؛ لاتخاذ الإجراءات القانونيَّـة المناسبة.

يُشارُ إلى أن الهيئة سبق أن أعلنت في تشرين الثاني الماضي عن ضبطها أصل خطابات الضمان الخاصة بمشاريع تصل قيمة مبالغها لـ (40,000,000) مليون دولار أمريكي، مُخصَّصة لإنشاء (المدرج الجديد، صالة المسافرين – مرحلة ثانية، برج المراقبة) المتوقفة منذ عدَّة سنوات، المحالة إلى عددٍ  من الشركات الأجنبيَّة، مُبيّنةً أن الخطابات تُعَدُّ باطلة بعد انتهاء المدة القانونيَّـة لها، وتمَّ إصدار أوامر إداريَّـة بذلك.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close