توجه نيابي لتعديل سعر الصرف لهدفٍ يتعلق بـ 3 ملايين عراقي

أكدت عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب، ندى شاكر جودت، السبت، 26 كانون الأول، 2020، أن 3 ملايين شخص سيفقدون عملهم بسبب رفع سعر صرف الدولار بالمقارنة مع الدينار العراقي.

وقالت جودت  إن “اتحاد مقاولي العراق وهو يمثل قطاع كبير في البلاد، وواحد من عشرات القطاعات المتضررة من رفع سعر صرف الدولار اكد في لقائنا معهم بأن 3 ملايين عامل سيفقدون اعمالهم بسبب رفع سعر الصرف، وتعرضهم لخسائر كبيرة على اثر ذلك”.

واضافت، أن “رفع سعر صرف الدولار دفع كل الاسعار للارتفاع ومنها المواد الاولية التي تعمل بها الصناعات المحلية”، مبينة أن “دعم الصناعة المحلية يأتي عبر خارطة طريق تدخل في مراحل متعددة وليس من خلال قرار مفاجئ مث رفع الدولار وجعل الاسعار تلتهب في الاسواق”.

وتابعت أن “مجلس النواب سيضغط باتجاه مناقشة ملف امكانية تعديل سعر الصرف بعد وصول قانون الموازنة الاتحادية”.

وكان  عضو اللجنة المالية النيابية النائب فيصل العيساوي، أكد الخميس (24 – 12 – 2020)، أن رئاسة مجلس النواب لم تدعو لغاية الآن الى عقد جلسة طارئة لمناقشة رفع سعر صرف الدولار، فيما أشار الى أن سعر صرف الدولار في العراق اقل من جميع الدول.

وقال العيساوي في مقابلة متلفزة ، إن “تصريح وزير المالية الخاص برفع سعر صرف الدولار وتأثيره على المواطن العراقي فسر على انه سيمنع سحب الدولار بعد رفعه ولكن هناك ضرر كبير سيلحق المواطن البسيط والجميع يعلم بذلك”.

وتابع العيساوي، “نحن نتابع اجراءات استجواب وزير المالية وهناك عدد كبير من النواب جمعوا تواقيع لذلك”.

وقال العيساوي إن “حديث رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عن موافقة القوى السياسية على سعر الدولار خلال اجتماع مع قادتها صحيح، وسعر صرف الدولار لدينا اقل من جميع الدول، لكن هذا الحال لن يطول لتصبح الاسعار في السوق العراقي معقولة”.

وبين العيساوي أن “بداية الاصلاح في الورقة البيضاء يجب ان تتضمن تغيير سعر الصرف”، مبينا أن “سعر الصرف سيستقر اقل من 150 الف دينار لـ 100 دولار ولا يتجاوز ذلك وسيبقى سعر الصرف بين 147 و148 الف دينار”.

وبخصوص عقد جلسة طارئة لمجلس النواب لمناقشة التطورات الاخيرة، أشار الى أنه “لغاية الان لم تدعو رئاسة البرلمان لعقد جلسة طارئة بشأن رفع سعر الصرف والموازنة وما عقد يوم امس مجرد اجتماع من قبل عدد من النواب”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close