المرصد: رغم الحظر و«كورونا» ..قوات PYD وشبيبة PKK تجبر أهالي الدرباسية على التظاهر

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات PYD وما تسمى بـ الشبيبة الثورية التابعة لحزب العمال الكوردستاني PKK أجبرت سكان بلدة كوردية في غربي كوردستان (كوردستان سوريا) على الخروج في تظاهرة، رغم تفشي وباء «كورونا».

وقال المرصد: «(لا نريد أن نرى أي محل مفتوح، الكل ينضم إلى المظاهرة) .. بهذه العبارات وعبر مكبرات الصوت، أجبرت قوى الأمن الداخلي (الأسايش) و(الشبيبة الثورية) أصحاب المحال التجارية على إغلاقها في مدينة الدرباسية، والخروج بمظاهرة لاستذكار (شهداء قسد) على حد وصفهم».

أضاف المرصد، أن «المظاهرة تأتي في ظل انتشار وباء كورونا ضمن مناطق الإدارة الذاتية وعموم الأراضي السورية، وسط استياء شعبي من الأهالي على خلفية المظاهرات والتجمعات التي تنظمها الإدارة الذاتية في ظل انتشار فيروس  كورونا وعدم وجود أي إجراءات احترازية».

إلى ذلك، طالب عشرات المتظاهرين في ريف دير الزور، اليوم السبت، قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية، وقوات سوريا الديمقراطية ‹قسد›، بوقف عمليات التجنيد الإجباري في صفوف الشباب والمعلمين والموظفين.

وطالب  هؤلاء المتظاهرون دعم القطاع الخدمي والصحي ومحاربة الفساد والإفراج عن المعتقلين وعدم تهميش المكون العربي في مناطق الإدارة الذاتية.

لا يتوفر وصف.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close