نحن أهل الجماعة نحب سيدنا علي الصحابي ( كرم الله وجهه !!! …) و لا نبغضه

نحن أهل الجماعة نحب سيدنا علي الصحابي ( كرم الله وجهه !!! …) و لا نبغضه، الدكتور مروان خليفات

(منقول )

يقول: نعم نحن أهل الجماعة نحب سيدنا علي الصحابي ( كرم الله وجهه !!! …) و لا نبغضه فحديث النبي (صلسلم) (( يا علي لا يحبك إلا مؤمن و لا يبغضك إلا منافق )) هو لنا و دليل على ايماننا و بما انا نحبه فنحن المؤمنون إذن.

أقول : رميت بوهمك يا سقيم الفكر و عديم اللب، ما هو الحب و ما هو شرطه و لازمه ؟

بما أن الحب هو أمر وجداني واضح، و لكن لا يكون بمجرد الميل بل لا بدّ من شرط الإخلاص، فشرط حب الله تعالى هو الإخلاص له بالحب و محض الولاء له، و هذا لا يتحقق إلا من خلال نفي الاضداد و البراءة من عدوه بل بغض مبغضيه ، و كذلك الولاية للنبي المصطفى الاعظم “صلى الله عليه و آله” لا يتم بل لا يتحقق إلا بالولاء المحض و لا يكون إلا بالبراءة من عدوه و التقرب إلى الله تعالى ببغض مبغضيه، وهكذا الحال بعينه في العقيدة الحقة القرآنية أن الولاية لاهل البيت “عليهم السلام” هي من ضروريات الإسلام لأن مودتهم و حبهم أجر الرسالة الإسلامية المحمدية المباركة .
الذي فرضه الله تعالى على خلقه من الجن و الانس و أن حبهم ايمان و بغضهم كفر و نفاق كما ورد في الحديث الصحيح (( من مات على حب ال محمد مات شهيدا ، و من مات على بغض ال محمد مات منافقا آيس من رحمة الله …)

و هذا الحب لا يتحقق إلا من خلال محض الولاء و المودة و لا يكون هذا إلا بالبراءة من أعداء أهل البيت عليهم السلام، لأن أعداء أهل البيت “عليهم السلام” هم بالحقيقة أعداء الله تعالى و أعداء الرسول محمد “صلى الله عليه و آله” و اعدائهم كل من نصب لهم الحرب والعداوة بفعل أو قول بيد أو لسان، ومنه اقصاؤهم عن مقام الامامة ،وكذلك تضعيف الأحاديث المتعلقة بفضائلهم و انكار مقاماتهم و الايذاء لشيعتهم و محبيهم بأي شكل كان.

هذا و لو ادعى مدع حب الله تعالى و هو لا يبرأ من عدوه و مبغضه فهذا الحب أجوف بل وبال على مدعيه .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close