كش ملك، ،،،،،،،،طائرة الشبح الأمريكية ،

في ظل التطور الهائل في مجال التكنولوجيا لا تحتاج الدول الكبيرة إلى الدخول في معارك طاحنة لاختبار قدراتها العسكرية
بل تكفي بعض الاختبارات
والمحاكاة الافتراضية.

قبل أيام قليلة سحبت أمريكا طائرات F35 المقاتلة وفخر الصناعات الأمريكية من منطقة الخليج ومن شرقي البحر الابيض المتوسط ريثما يتم تحديث تقنيتها أو القرار بتقاعدها المبكر عن الخدمة.

القرار الأمريكي جاء بعد ساعات من إعلان إيران ان F35 الشبحية ما عادت مختفية على شاشات رادارات الحرس الثوري كاشف١ وكاشف٢. وهذا يعني انها في مرمى الدفاعات الجوية الإيرانية S373 النسخة المتطورة للصواريخ الروسية S300. الإعلان الإيراني عن كشف راداراتها لطائرات F35 يعني كش ملك وبأن معركة F35 قد إنتهت حتى إشعار آخر..!!!

الإعلان الإيراني اولد ارتياحا في الصين وروسيا اذ تعني ترجمة هذا الاعلان سياسيا هو عودة قواعد الاشتباك لصالحهما (مجتمعين في قوة واحدة)، رغم ان امريكا
أنتجت F35 لتكون البعبع الحديدي الذي تخيف به الشرق المتنامى القوة.

لم تكن صفعة الطائرات F35 المتطورة والمزودة بأجهزة تعمل بالهندسة الرقمية المتقدمة الصفعة
الاخير التي تلقتها امريكا. فقد اضطرت (امريكا) لإخراج الغواصة النووية USS جورجيا، من مياه الخليج بسرعة بعد العطل المفاجئ الذي أصاب المنظومة الالكترونية لمنصة إطلاق الصواريخ خوفا من الاسوء.
سحب الغواصة الأمريكية جورجيا خارج مياه الخليج لم يكن تراجعا امريكيا فقط بل أيضا بمثابة اشارة لاسرائيل باسترجاع غواصتها الدلفين إلى قاعدتها البحرية بعد ان ابحرت وعبرت قناة السويس إلى البحر الاحمر متجهة إلى الخليج..

بالإضافة إلي إرجاع القاذفات النووية B52 وهي في الجو الى قواعدها في بريطانيا التي كان المفروض لها ان تهبط في احد القواعد الجوية الإسرائيلية.
التطور التكنولوجي الإيراني المتسارع في الصناعات الحربية تجبر أمريكا على التراجع والمعركة مع إيران لن تكون بالسهلة ولا تحتاج أمريكا لخوض هذه المعركة لمعرفة نتائجها فالحليم تكفيه الإشاره ادمز شمث مركز الدراسات الامريكي

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close