الحزب الإسلامي: الالتزام بإجراء الانتخابات مسؤولية وطنية واجبة التنفيذ …

وضمان نزاهتها لا يقل أهمية عن ذلك

شدد الحزب الإسلامي العراقي، على ان الالتزام بإجراء الانتخابات يمثل مسؤولية وطنية واجبة التنفيذ، مضيفاً بأن تأجيل موعدها الذي جرى ينبغي أن يكون الأخير والنهائي دون مماطلة أو تسويف.

وبين الحزب في تصريح صحفي أصدره بهذا الخصوص، ان مطالب العراقيين، وفي مقدمتها اجراء الانتخابات المبكرة، تمثل اولوية وسبيلاً للإصلاح الذي ننشده جميعاً بعد هذه السنوات من المعاناة والعجز المستمر في تحسين واقع ابناء شعبنا.

وتابع: ان الحزب سوف يتابع جدول العمليات الذي صدر من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وان يتم تنفيذه ضمن التوقيتات التي تم تحديدها.

كما نبه إلى ان ضمان نزاهة الانتخابات لا يقل أهمية عن الالتزام بإجرائها، فبدون ذلك سيبقى الحال على ما هو عليه، وسيعاد المشهد المؤسف يوماً بعد آخر، مطالباً باعتماد البطاقة البايومترية حصراً والغاء الالكترونية قصيرة الأمد، واجراء العد والفرز اليدوي في مراكز الاقتراع،  وتوفير الاشراف الأممي والدولي عليها، فذلك وحده الكفيل بنجاحها دون تلاعب أو تزوير.

photo_2020-12-16_12-20-00.jpg
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close