مسؤول ايزيدي : خطف الأطفال والقصر الايزيديين من قبل PKK خلق مشاكل اجتماعية لعوائلهم

قال مستشار رئيس حكومة إقليم كوردستان لشؤون الايزيديين ،  الثلاثاء ، ان خطف الأطفال الايزيديين من قبل حزب العمال الكوردستاني PKK والحاقهم بمعسكرات الحزب خلق العديد من المشاكل الاجتماعية للعوائل الايزيدية.

شيخ شامو ، أكد  صحة التقارير التي تتحدث عن اختطاف PKK للأطفال والقصر الايزيديين في منطقة شنگال(سنجار) ، مشيراً الى ان الحزب غرر بالكثير من الاطفال والقصر في المنطقة والحقهم بمعسكراته وصفوف مسلحيه في منطقة قنديل .

شيخ شامو تابع بالقول ، ان خطف الأطفال الايزيديين من قبل PKK والحاقهم بمعسكرات الحزب خلق العديد من المشاكل الاجتماعية للعوائل الايزيدية.

مستشار رئيس حكومة إقليم كوردستان لشؤون الايزيديين ، دعا الحزب الى السماح لهؤلاء القصر بالعودة الى عوائلهم والكف عن عمليات التغرير والاختطاف التي تطال الأطفال والقصر الايزيديين في منطقة شنگال وجعلهم وقوداً لمغامرات الحزب وحروبه العبثية .

ويحظر البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل الدولية على القوات الحكومية والجماعات المسلحة غير التابعة لدول استخدام الأطفال وتجنيدهم، واعتبرت ذلك جريمة حرب بحسب تعريف ” نظام روما ” المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية.

وتواصل تنظيمات تابعة لـ PKK ، تجنيد القصر والاطفال من الجنسين عبر التأثير عليهم وخداعهم سواء عبر منصات التواصل الاجتماعي او اللقاءات المباشرة ، ليتم لاحقاً نقلهم الى منطقة قنديل حيث مقر قيادة الحزب ومعسكراته من دون علم اهاليهم

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close