مسؤول كوردي : إخلاء 50 قرية في مخمور لإنعدام الخدمات وتزايد تهديدات داعش

قال قيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني ، اليوم الأربعاء ، ان 50 قرية ضمن حدود قضاء مخمور (90 كم جنوب شرق الموصل ) تم اخلاءها بسبب مخاطر وتهديدات ارهابيي تنظيم داعش .

وقضاء مخمور من المناطق الكوردستانية الخارجة عن إدارة إقليم كوردستان أو ماتسمى بـ (المتنازع عليها) ، وقد انسحبت منها قوات البيشمركة بعد أحداث 16 أكتوبر 2017 عندما هاجمت ميليشيات الحشد والقوات الأمنية العراقية الأخرى كركوك وبقية (المتنازع عليها) عقب استفتاء الاستقلال الذي أجراه إقليم كوردستان في 25 سبتمبر/ أيلول من نفس العام .

وفي الآونة الاخيرة ازدادت تحركات داعش في هذه المنطقة حيث يستغل التنظيم الفراغ الامني الحاصل نتيجة انسحاب قوات البيشمركة وضعف اداء القوات الامنية العراقية لمعاودة شن الهجمات الارهابية .

عضو قيادة الديمقراطي الكوردستاني ومسؤول فرع مخمور للحزب ، كرمانج عبدالله ، قال  : ” كان من المقرر انشاء قاعدة عسكرية مشتركة بين قوات البيشمركة والجيش العراقي ضمن حدود مخمور لكن لم يتم ذلك حتى الآن” ، مضيفاً ” طالبنا التحالف الدولي بالتدخل وممارسة ضغوط لانشاء هذه القاعدة المشتركة”.

عبدالله تابع بالقول ، ان ” شح الخدمات وغياب الامن والاستقرار ومخاطر وتهديدات تنظيم داعش الإرهابي أدى الى اخلاء اكثر من 50 قرية من ساكنيها ضمن حدود قضاء مخمور”.

واتهم كرمانج عبدالله ، الحكومة العراقية ، بالتنصل من تطبيق الاتفاقات ، موضحاً ان ” أربيل وبغداد اتفقتا على العمل المشترك لحماية الأمن والاستقرار في قضاء مخمور  لكن الجانب العراقي لم يلتزم بذلك”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close