داعش يتبنى تفجيري بغداد

تبنى تنظيم داعش، الجمعة، التفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد، وأوقع 32 ضحية و110 جرحى.

وذكر التنظيم في بيان، إن الهجومين الانتحاريين نفذا عبر “ابو يوسف الانصاري” و”محمد عارف المجاهد”.

وتوعد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الخميس، برد “قاس” و”مزلزل” على التفجيرين الانتحاريين في بغداد.

وقال الكاظمي في تغريدة على تويتر، “أثبت شعبنا صلابة عزيمته أمام الارهاب التكفيري الداعشي. إرادة الحياة لدى أهلنا وهم يتحدّون الارهاب في مكان جريمة الباب الشرقي الشنعاء كانت رسالة شموخ وبسالة شعبية لا نظير لها”.

وتوعد بالقول، “ردّنا على من سفك دماء العراقيين الطاهرة سيكون قاسياً ومزلزلاً، وسيرى قادة الظلام الداعشي اي رجال يواجهون”.

وكان الكاظمي قد أقال خمسة قادة زمن بارزين من مناصبهم بعد ساعات من التفجيرين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close