بعد استشهاد ١١ مقاتل على رئيس الحكومة الكاظمي أن يرسل قوات مكافحة الارهاب لتفتيش حواضن الإرهاب لضبط السلاح المنفلت

بعد استشهاد ١١ مقاتل على رئيس الحكومة الكاظمي أن يرسل قوات مكافحة الارهاب لتفتيش حواضن الإرهاب لضبط السلاح المنفلت، نعيم الهاشمي الخفاجي

للاسف الشديد يوميا دمائنا تنزف ونعرف من هم اعداؤنا لكن ابتلينا لساسة سذج امعات قساة فيما بينهم اذلاء أمام حثالات فلول البعث، على القائد العام المارشال مصطفى الكاظمي إرسال قوات مكافحة الارهاب لتفتيش بيوت حواضن الإرهاب ومصادرة أسلحتهم المنفلته، على جميع الكتاب والمثقفين وأصحاب الرأي وعامة الناس تطالب وتكتب في ضرورة تفتيش مناطق الإرهاب ومصادرة السلاح الغير مرخص، كافي انبطاح الحقوق تأخذ ولاتعطى، أن إستشهاد آمر فوج و١١ مقاتل في حواضن العوجة، اليلة الماضية سبب ذلك الحكومة العراقية التي تملك مليون جندي، التي لاتجرا في إرسال القوات الأمنية لتلك المناطق لتفتيشها تفتيش دقيق واحمل مختار وشيوخ اي قرية يحدث بها أي عمل ارهابي، لازلت أتذكر يوم سقوط الصنم يوم التاسع من نيسان عام ٢٠٠٣ ورأينا بكاء نساء ورجال العوجة أمام عدسات مراسل ومصور بي بي سي سيف الخياط وهم يطلبون سرعة وصول الجيش الامريكي قبل وصول البشمركة وبدر، خلعوا ملابسهم، لكن سبب تفرعن هؤلاء هم اراذلنا من ساسة أحزاب شيعة العراق، للاسف يريدون يحكمون العراق بعقلية شخص ممسوخ جبان بعقلية معارض وليس بعقلية حاكم يستمد قوته من جماهير مليونية مضحية، راهنوا على تقريب فلول البعث وابعاد المضحين من أبناء جلدتهم اعتقادا منهم يضمون بقاء القريب والنتيجة باعهم فلول البعث وخسروا الأقربين ولم يبق لهم صديق، بحيث تم عزل قادة امنين شرفاء قمنا لا نستطيع أن ندافع عنهم لأن غالبية أبناء الشيعة قد سيطر عليهم اعلام فلول البعث، مسرحية اختفاء سجاد العراقي بالناصرية تم تحريك قوات مكافحة الارهاب، وتبين أن سجاد لاوجود له، يوميا يقتل الجنود ومنتسبوا الحشد بجوار عوجة العار، لماذا رئيس الحكومة لم يرسل قوات مكافحة الارهاب، لماذا لا يتم تفتيش البيوت ومصادرة الاسلحة؟ لماذا لم يرسل طيران مروحي في مناطق قريبة لأماكن البؤر الارهابية؟ لو السيادة منتهكة مايستطيعون أن يتحكمون بالاجواء بدون موافقة المحتل؟ مابيكم حظ بالقليل اعملوا لكم إقليم وسط وجنوب واهتموا بناسكم، كافي عار وذل أيها العارات، عجزتم عن إعدام الذباحين ورغم انوفكم اطلقتم سراحهم من خلال التهريب أو إعادة المحاكمات لتغير الافادات، تبا وتعسا اننا ولدنا ببلد اسمه العراق وحكمنا عديموا الضمير والإنسانية منذ عام ١٩٢١، كل قطرة دم شهيد سالت وتسيل يتحملها ساسة شيعة العراق قبل الأعداء بسبب جبنهم، والله فلول البعث اذل من اي ذليل لكن بيئتنا بيئة فاشلة وساسة أحزابنا من اراذلنا كان الكثير يعتقد أنهم من الشرفاء لكن ثبت أنهم من الاراذل.
‏قال رسول الله صل الله عليه واله وسلم «سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيهاالصادق ويخون فيها الأمين ويؤتمن فيها الخائن وينطق فيها الرويبضة» قالوا:من الرويبضه يارسول الله؟قال ص :التافه يتكلم في أمرالعامة صدقت يا رسول الله
اليوم يا مكثر التوافه لم يتكلموا عن أمر الناس وإنما الصدفة اوصلتهم ليكونوا قادة وساسة، يا مكثر الرويبضة الذين حكمونا أمثال عبدالسلام عارف والهالك البكر وصدام الجرذ النافق حكومنا في اسم حرية ووحدة العراق، يامكثر الديوثين من قادة اليوم يرون العدو ويستجبن أن ينفذ القانون في إعدام الذباحين،
‏روي عن الإمام علي ع:
منهومان لا يشبعان
طالب علمٍ وطالب مال

وهناك مقولة معبرة تقول:
الفاسدون لن يبنوا الوطن
إنما هم يبنون ذاتهم
ويفسدون أوطانهم

بجمع المقولتين تكون النتيجة:
المفسدون لا يشبعون ابدا من المال والسلطة، سيستمرون في إفسادهم إن لم يُحاسبوا ويُعاقبوا، لكن بيئتنا فاشلة وكل المتصدين وحواشيهم يشعرون بعقدة الدونية والعبودية يبقون يسرقون ودمائنا تنزف وخيراتنا تسرق وعامة الناس في فقر وقهر وذل بسبب هؤلاء عديموا الضمير.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
23.1.2021

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close