خبير اقتصادي: ١٢ مليون عراقي تحت خط الفقر.. رفع الدولار قلص الطبقة الوسطى

وأوضح داغر  أن «عدد العراقيين تحت خط الفقر قبل جائحة فيروس كورونا كان يقدر بنحو ٨ ملايين، وبعد جائحة كورونا ارتفع ليكون ١٠ ملايين وبعد خفض قيمة الدينار العراقي أمام الدولار الأمريكي ارتفع مجدداً ليكون ١٢ مليون، حيث أن الدولار هو معيار القياس المستخدم في حسابات خط الفقر دولياً».

مبيناً بأن «ارتفاع قيمة الدولار ساهم بتقليص الطبقى الوسطى في العراق من 60% من عدد أفراد الشعب العراقي إلى أقل من 20% فقط».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close