الفرق بين الرئيس بايدن و حلفائه الاوربيين

الفرق بين الرئيس بايدن و حلفائه الاوربيين
احمد كاظم
الفرق بين الرئيس بايدن و جونسون و ماكرون و ميركل كما يلي:
أولا: الرئيس بايدن يبذل جهده لتصحيح أخطاء من سبقه في العالم بينما ماكرون و ميركل و جونسون يصرون على اخطائهم و أخطاء من سبقهم في العالم.
الرئيس بايدن بعد 6 سنوات من مساندة أمريكا لجرائم الأميرين بن سلمان السعودي و بن زايد الاماراتي على اليمنيين ارعبته المجاعة و انتشار الامراض بين اليمنيين بالإضافة الى القتل و الدمار.
الرئيس بايدن و ضع أرواح اليمنيين فوق أموال بيع السلاح فاوقف مساندة أمريكا للأميرين السعودي و الاماراتي بينما ماكرون و جونسون وميركل استمروا في وضع أموال بيع السلاح فوق أرواح اليمنيين.
استمرار جونسون و ماكرون غير مستبعد لان دولتيهما استعماريتان عريقتان قتلت الملايين من الفقراء و نهبت ثرواتهم الطبيعية لقرون و اصبح لديهما الاجرام غريزة.
ميركل الألمانية من عائلة متعصبة دينيا و بدلا من (الإنسانية) اعتنقت النازية الهتليرية.
الثالوث جونسون و ماكرون و ميركل يدّعون الديمقراطية و حقوق الانسان بينما هذا الثالوث يتصرف كهنلر بمشاركته في جرائم الاميرين السعودي و الاماراتي في اليمن بسبب بيع السلاح.
ثانيا: الرئيس بايدن رفع اسم الحوثيين من قائمة الإرهاب لكي يفسح المجال لدخول المساعدات الإنسانية بينما الثالوث مصر على موقفه لكي لا يغضب الاميرين.
ثالثا: الرئيس بايدن يسعى لانهاء حرب الاميرين و من يساندهما في الاجرام بينما جونسون وماكرون و ميركل بسعون لاطالة الحرب الاجرامية لبيع السلاح.
باختضار: الرئيس بايدن بسعى لتصحيح أخطاء الذين سبقوه لنشر السلام في العالم و لكي تقود أمريكا العالم كشرطي عادل بدلا من شرطي ظالم.
بالمقابل جونسون وميركل و ماكرون يبحثون عن تنفيذ جرائم حرب جديدة في العالم بسبب بيع السلاح.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close