من هنا وهناك.. نقطة من بحار اجرام البعث بحق لبنانيات وعراقيات مهداة الى العبيد الذين يحنون لعصر العبودية

من هنا وهناك
نقطة من بحار اجرام البعث بحق لبنانيات وعراقيات مهداة الى العبيد الذين يحنون لعصر العبودية
بقلم علي محسن التميمي
(ولاتحسبن الله بغافلا عما يعمل الظالمون انما يوخرهم ليوم تشخص فيه الابصار)
-يقول لطيف يحيى بحق(الذين حن لعصر عبوديته الذليلة) في كتاب كنتم ابنا للرئيس) ص279(وكانك ياارض الوطن ارض هرمة لا تنبت الا الاشواك الشيطانية سوف لا اعزد اليك ايتها الصحراء التي خلت الا من الظلم والجور اذا قدر لي الانفلات منها) ويقول في ص287 (حطت الطائرة ارض مطار فينا الان الان اخظو على ارض الحرية تنفس الصعداء اخيرا, من اليوم ابدا تصفية حسابي مع نظام بغداد هكذا قلت وانى اخطو خارج ساحة المطار) (كان مندوب وكالة الانباء النسماوية في انتظاري, انتظار البديل الذي خرج من خلف اسوار مملكة الرعب سوف يحفر التاريخ في ذاكرتي هذا اليوم 9-3- 1992 يوم البداية لحياة جديدة بلا خوف بلا عدي
في خريف 1989 الليل يقترب من ساعات سكونه وسط الصالة تاواسعة في فندق الرشيد وقف عدي … الخمر الذي افرط في شرابها تدير راسه , حراسه ايضا يتطوحون من السكر .. في ركن وقفت فتاة فاتنة اسمها ليندا الى جانب امها تبيعان الورود لرواد الفندق .. رافت الفتاة لعدي فامر حراسه بان ياخذوها معهم سيقت ليندا والام , ونظرات الرواد تتابعمها , سبحها الحراس في قسوة.. بعد اسبوع وجدت جثة الفتاة اللبنانية .. وكذلك جثة الام على قارعة الطريق عند اطراق شارع المغرب في بغداد..لقد اغتصب عدي ليندا وترك الام للحراس ولما نال حراسه مرامهم كانت النهاية المعتادة.
واقف يغني بما يطرب عدي .. الاغنية التي تمجد صدام الاب (صدام ياكبير الله يحفظط ويحفظ شبابك ) يهتز عدي طربا ويردد مع المطرب كلمات الاغنية يفعل الحراس والحضور الا واحدة غادة حافظ فتاة جميلة دفعها السكر الى الضحك بصوت عالي مرتفع خدشت عالمهم ..قفز اليها عدي شدها من شعرها الطويل وصرخ لما تضحكين , غادة رغم الالم الذي اجتاحها تمادت في ضحكها الهستيري .. ردت عليه صارخة في استهزاء , كم ترى عمر الرئيس الشاب الذي يغني له مطربك هذا؟ وتجاهد لتتخلص من قبضته وتنجح في ذلك.. سوت شعرها وواصلت غير مكترثة الكلام والضحكات .. الغضب الذي اجتاح الفتى(عدي) وصل للذروة , صوب اتجاها مسدسه.. ثلاث طلقات متتابعة اخترقت صدر الفتاة .. توقفت الضحكات وتوقفت الانفاس المهتاجة..) الحاضرون جميعهم راوا الواقعة شاهدوا عدي يقتل الفتاة رغم ذلك الصقت التهمة ب تاجر سيارات يعمل في خدمة عدي .. سيروان الجاف حكم على الرجل 8 اشهر فقط , قالوا الرجل قتل الفتاة لان سبت امام شهود القائد صدام . جرائم اخرى سجلتها في دفتري بطلها عدي الارعن .
ملاحظة:
نتمنى ان يقرا يتيم صدام الذي يحن للذل (لنور الحمداني) اعدم صدام امه بالحملة الايمانية -1.
نتمنى ان يقرا العبد الذليل لصدام وعدي .بديل عدي ماكتبه بخط يده ومانشره من جرائم , لكن الانسان يرجع لاصوله-2
نتمنى من الكتاب اللبنانين والاردنين وغيرهم ممن يمجدون صنمهم حشرهم الله معه , ان يراجعوا انفسهم , والله من وراء القصد.-3

علي محسن التميمي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close