صحفية بلجيكية تكشف «المكشوف»: كوادر PKK يحكمون غربي كوردستان في «الظل»

نشرت صحفية بلجيكية معلومات موثقة عن «حكومة ظل» أعضاؤها من كوادر حزب العمال الكوردستاني التركي PKK، تمسك زمام السلطة فعلياً في غربي كوردستان (كوردستان سوريا)، ضمن مناطق الإدارة الذاتية التي يشرف عليها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD.

الصحفية البلجيكية هيدويغ كوبرس Hedwig Kuijpers، والتي أمضت سنوات طويلة في أجزاء كوردستان الأربعة، نشرت عبر مدونتها الشخصية تقريراً موثقاً عن كوادر PKK الذين يمسكون بزمام الأمور في إدارة غربي كوردستان، فيما الواجهة هي لإدارة «شكلية» من أبناء المنطقة.

تتطرق الصحفية البلجيكية في تقريرها إلى السمعة «الجيدة» التي اكتسبتها الإدارة الذاتية بغربي كوردستان في أوروبا والغرب، من خلال الحرب على داعش، و«أسلوب الحكم الشعبي».

لكنها تستدرك قائلة، إن «هذه التطورات كانت لتثير الاهتمام أكثر، إن لم تكن المنطقة محكومة بحكومة ظل تملك سلطة مطلقة لاتخاذ القرارات النهائية، من خلف الكيانات الحاكمة المحلية».

وتضيف «يتألف هيكل حكومة الظل هذه من كوادر حزب العمال الكوردستاني PKK الذين يتربصون في الظل ويقوضون سلطة تلك الكيانات الحاكمة المحلية، ويبطلون القرارات التي لا تحقق أهدافهم».

وتورد الصحفية البلجيكية في تقريها، أمثلة على هيكلية حكومة الظل في شمال شرق سوريا، وتؤكد «وجود أعضاء كبار في حزب العمال الكوردستاني PKK وفرعه في إيران PJAK. من بين هؤلاء:

أمير كريمي

تقول كوبرس، إن أمير كريمي، وهو عضو التنسيق السابق في حزب الحياة الحرة الكوردستاني PJAK، هو الآن مدرس تاريخ في جامعة كوباني.

وتؤكد أن كريمي ينحدر من مهاباد بكوردستان إيران، وتقول: «كان أمير كريمي قائداً لـ PJAK لسنوات، وأدار الحزب من قنديل والسويد. في قنديل، كان اسمه الحركي (مزديك)».

وتضيف « لقد مرت 5 سنوات على انتقاله إلى كوباني، حيث شارك في تأسيس جامعة كوباني، وهو يتحرك من وراء الكواليس، ويدرّس مادة (تاريخ كوردستان) تحت اسمه الجديد (مالك)».

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close