جماعة كوردیة‌ ترفع لاحقة “الإسلامية”عن اسمها وتستبدل صفة “أمير” بالرئيس

علي بابير يتولى قيادة الجماعة منذ 20 عاماً

رفعت “الجماعة الإسلامية في كوردستان” لاحقة ” الإسلامية” من اسمها لتلحقها باستبدال عبارة “الأمير” بـ”الرئيس” ، خلال المؤتمر العام للجماعة في السليمانية الذي استغرق يومين وانتهت اعماله اليوم السبت .

وفي إطار المؤتمر العام للجماعة وفي يومه الأول تم إعادة انتخاب علي بابير “رئيساً” بعدما كان يشغل منصب أمير الجماعة ، وهو المنصب الذي يشغله منذ 20 عاماً .

وصوّت المشاركون في اليوم الثاني من المؤتمر الرابع على تغيير اسم حزبهم من الجماعة الإسلامية في كوردستان إلى “جماعة العدل الكوردستانية”.

وأجرت جماعة العدل تغييراً في تسمية منصب الشخص الأول من أمير الجماعة إلى رئيس الجماعة ، فضلاً عن اتخاذ قرار بزيادة التمثيل النسائي من 15 الى 20 بالمئة.

ومن بين 68 مرشحاً، تم انتخاب 22 عضواً جديداً في مناصب قيادية.

وتأسست الجماعة الإسلامية في كوردستان عام 2001 على يد رئيسها الحالي والذي كان عضواً في الحركة الإسلامية الكوردستانية قبل ان ينشق عن الحركة ويؤسس الجماعة ويتولى رئاستها حتى اليوم .

وغالباً ما تتهم الجماعة بقية الاحزاب الكوردستانية السياسية وزعماءها بالتمسك بالمناصب وعدم اجراء تغييرات في قياداتها وتنتقدهم على ذلك .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close